يراهن عليها كثيرا لاعتبارها بديلا للمحروقات

مشاريع استثماريـــة للنهــــوض بالفلاحـــة في تمنراســـت

تمنراست: محمد الصالح ين حود

 الكهرباء، البيوت البلاستيكية، الآبار والفقاقير محل اهتمام
تعتبر الفلاحة بتمنراست من أهم القطاعات المعول عليها للعب دور محوري لبعث التنمية المحلية وتطويرها  من خلال الآليات والبرامج  التي تراهن على بديل المحروقات.وتظهر أهمية الفلاحة  من خلال المشاريع لجعل المنطقة قطبا  زراعيا بامتياز، يتم من خلاله تحقيق الاكتفاء الذاتي ومتطلبات المواطن في كل ما يحتاجه في حياته اليومية. والتخلص تدريجيا من الاعتماد شبه كلي على التبعية للمحاصيل الزراعية القادمة من الولايات الأخرى، مما يحتم على الفلاحين العمل للنهوض بالقطاع في أكبر ولاية مساحة.هذا ما رصدته «الشعب» بعين المكان.
 الكهرباء الريفية لمحيطات الاستصلاح 100 كلم

أوضح مدير المصالح الفلاحية ميدون محمد في حديثه ل»الشعب» ، أن تمنراست منطقة رعوية تحتوي على مساحة فلاحية إجمالية تقدر بـ 881.464 هكتار، منها 15648 هكتار مستصلحة و مسقية الأمر الذي استدعى توسيع هذه المساحة من أجل رفع المحاصيل الزراعية،  من خلال توفير الكهرباء الريفية لمحيطات الإستصلاح 100 كلم، موزعة على مختلف المناطق..
وقال ميدون ان  منطقة التديكلت استفادت من 20 كلم و الهقار الوسطى من 80 كلم، في حين يتم التجهيز لربط المحيطات الفلاحية بالولاية المنتدبة عين قزام 400 كلم عن عاصمة الولاية ، بتخصيص 50 كلم كهرباء ريفية ،كما تعرف محيطات فلاحية أخرى ومنذ أفريل  الماضي ربطها على مسافة 150 كلم ، حيث ستستفيد كل من منطقة تديكلت من 45 كلم و المنطقة الهقار الوسطى 100 كلم و عين قزام من 05 كلم .
وأضاف ميدون أنه في إنتظار إعداد دراسات من طرف مصالح مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز لمجموعة من المحيطات عبر الولاية، حيث تمت برمجت 120 كلم كهرباء فلاحية وهذا في إطار الصندوق الخاص بتنمية الفلاحة عبر مناطق الجنوب، وهذا برصد مبلغ يبلغ 380 مليون دينار جزائري.  

حفر أبار   وإعادة الاعتبار للفقاقير

في إطار الصندوق الخاص بتنمية المناطق الصحراوية، أضاف مدير المصالح الفلاحية بعاصمة الأهقار أنه ومن أجل إنهاء مشكل المياه والسقي بالمحيطات الفلاحية، تم برمجة  محموعة من المشاريع لحفر أبار فلاحية وأخرى عميقة وإعادة الاعتبار للفقاقير وهذا عبر مراحل. يشمل الشطر الأول 2000 متر طولي موزعة على بلديات عاصمة الاهقار الخمسة (عين أمقل، أبلسة، تاظروك، إدلس، عاصمة الولاية)، في حين تم تخصيص الشطر الثاني 4150 متر طولي لنفس البلديات بالإضافة للمنطقة الحدودية تين زواتين.
بالنسبة لعاصمة التديكلت يضيف المتحدث فقد تم برمجت حفر الآبار الفلاحية العميقة بـ 990 متر طولي، مقسمة على (فقارة الزوى، إينغر، عين صالح وعين قزام)، كما يتم إعادة الإعتبار لـ 05 فقارات، كاشفا أنه يتم تجهيز 450 بئر فلاحي عبر الهقار الوسطى وتين زواتين، بمبلغ قدر بـ 70 مليون دينار جزائري.

توزيع 400 بيت بلاستيكي و2500 رأس ماعز على الفلاحين

في سياق متصل أضاف مدير المصالح الفلاحية، خلال هذه الأيام  تم إقتناء وتركيب 400 بيت بلاستيكي عبر الولاية، بقيمة مالية تصل إلى 95 مليون دينار جزائري، وتوزيع 2500 رأس ماعز منها 500 تيس على الفلاحين بجميع البلديات، وهذا بتخصيص 250 ماعز لكل بلدية، بقيمة مالية بلغت 45 مليون دينار جزائري.



رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018