أحمد علي المنين علي اليوسفي رئيس الوفد الكشفي لسلطنة عمان لـ «الشعب»:

الأشقاء في الجزائر نجحوا في إحتضان المخيم الكشفي العربي

نبيلة بوقرين

 

 ثمن رئيس الوفد الكشفي لسلطنة عمان أحمد علي المنين علي اليوسفي في تصريح خاص لجريدة «الشعب» الظروف التنظيمية والإمكانيات التي وفرتها الجزائر من أجل إنجاح الطبعة الـ 32 للمخيم الكشفي العربي الذي جرت وقائعه في الفترة الممتدة من الـ 25 أوت إلى غاية الـ 5 سبتمبر2018 خاصة أنه جاء تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

أكد ضيف الجزائر أنه وجد كل التسهيلات منذ وصوله إلى المطار مشيدا بالخدمات المقدمة لكل الوفود الكشفية العربية من بينهم وفد السلطنة قائلا :» فرحنا كثيرا بالاستقبال الحار والأجواء الرائعة التي عشناها في بلدنا الثاني الجزائر، حيث وجدنا كل التسهيلات منذ وصولنا إلى المطارالدولي هواري بومدين  وخلال تنقلاتنا وهذا أمر عادي بالنسبة لهذا البلد المضياف الشقيق الذي دائما يفتح أبوابه لكل العرب».
واصل رئيس الوفد الكشفي لسلطنة عمان قائلا :» الأشقاء الجزائريون وفروا لنا كل الإمكانيات والظروف المناسبة من أجل إنجاح الطبعة ال32 للمخيم الكشفي العربي وماساهم في نجاح الموعد إستغلال الإخوة الجزائريين للبيئة الموجودة والمساحات لبرمجة  نشاطات عديدة ومتنوعة في أماكن جميلة جدا وبتوفر كل هذه العوامل أكيد جعلنا نسعد كثيرا للأجواء طيلة فترة تواجدنا ببلد المليون ونصف المليون شهيد».
عن خصوصية الطبعة الـ 32 للمخيم الكشفي العربي 32 ،كشف محدثنا أنها  تتميز عن سابقاتها من كل النواحي التنظيم، الإيواء، نوعية الطعام، البيئة الخلابة التي تتمتع بها الجزائر، الإستقبال، النشاطات المبرمجة والتي تتلائم مع كل الشباب الكشفي الذي عاش الحدث هذه السنة، مرجعا ذلك للإهتمام الكبير الذي توليه الدولة الجزائرية بقيادة رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة لمثل هذه النشاطات التي تتعلق بفئة الشباب لأنه جيل المستقبل وهو من سيحمل مشعل الأمة العربية.
أما في سؤال يتعلق  حول أهمية النشاطات الكشفية في تنمية القدرات العقلية لدى الناشئة ،  قال أحمد علي المنين علي اليوسفي في هذا الصدد  بان «النشاطات الكشفية لها أهمية كبيرة من اجل تكوين الشباب العربي لحمل الراية مستقبلا ،  لأنه إذا تقاربت الكشافة العربية بجميع الأفكار وتبادل  الرؤى ،  فإنه حتما سيكون لدينا جيل واعي ومتشبع بثقافات كل الدول العربية خاصة من لديهم منتدى لمعرفة  الطلائع مثمنا في الصدد نفسه قائلا :»ان هذا المنتدى الكشفي يسمح لكل دولة بتقديم مقترحات للتنمية المستدامة في الجزائر أو في جميع الدول أو ما يساهم في تطوير الحركة الكشفية في الدول العربية». 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018