«الشعب» ترصد حركة النقل البري قبل العيد

900 رحلة يومية لنقل المسافرين بمحطة الخروبة

خالدة بن تركي

  رحلات إضافية برمجتها سوغرال لتجاوز أي خلل
2000 حجز تذاكر عبر الانترنيت و28 كاميرا مراقبة للسهر على راحة الركاب

تشهد المحطة البرية للجزائر»سوغرال» توافدا كبيرا للمسافرين عبر مختلف وجهات الوطن، أياما قليلة قبل عيد الفطر المبارك الذي حضرت له على قدم وساق لضمان تنقل أزيد من 4 آلاف مسافر عبر 900 رحلة، نحو مختلف الخطوط الداخلية، بالإضافة إلى تخصيص حافلات إضافية لوضع المسافر في أريحية ودون أية ضغوط، حسب تصريحات «شرقي عز الدين» رئيس المحطة لــ»الشعب».

توافد كبير عرفته محطة «سوغرال» بالخروبة خلال الأسبوع الأخير قبل عيد الفطر المبارك، هو الوضع الذي وقفت عنده «الشعب» خلال الزيارة الميدانية التي قادتها إلى المحطة البرية للوقوف على أجواء ما قبل العيد وتنقلات المواطنين أياما قبل المناسبة، حيث تعرف يوميا إقبال حوالي 12 ألف مسافر تضمن المحطة تنقلهم بشكل يومي من خلال رفع عدد الحافلات وإشراك الخواص في عملية تنقلاتهم.
العملية تدخل - حسب شرقي عز الدين - في تصريح لــ»الشعب» في إطار تأمين الرحلات انطلاقا من محطة خروبة باتجاه مختلف الولايات، بالإضافة إلى الرحلات الإضافية لضمان تنقل المواطنين إلى جانب سيارات الأجرة لتلبية طلباتهم إلى غاية ساعات متأخرة من الليل، أي في حدود الواحدة صباحا يتم غلق الأبواب لتعاد عملية الفتح في حدود الثانية صباحا، على أن تتم أول رحلة في حدود الساعة الرابعة صباحا.
*جاهزية المحطة لضمان رحلات الذهاب والإياب يومي العيد
أكد رئيس المحطة أن برنامج النقل خلال الأسبوع الأخير قبل عيد الفطر المبارك، تم التحضير له من خلال دراسة جميع المعطيات المتعلقة بالمسافر أولها عدد الركاب، الرحلات المتوفرة وتزايد العدد خلال الـ48 ساعة الأخيرة التي تفرض تخصيص رحلات إضافية بالتنسيق مع حافلات نقل الخواص، هذا إلى جانب ضمان الحد الأدنى من الخدمات للزبائن.
وسط حضور قوي في انتظار موعد الوجهة، كان المسافرون ينتظرون بالمحطة البرية خروبة التي تعرف يوميا فتح جميع محلاتها المختلفة من مواد غذائية وكذا البنك لتسهيل التعاملات المالية للزبائن وشباك بيع التذاكر، حيث أغلب الخدمات متوفرة والزبون ينتظر موعد الإقلاع الذي يكون وفق المواعيد المحددة على اللوحة الرقمية الموجودة وسط القاعة الرئيسية.
وسط حالة من الهدوء والفرحة بقضاء عطلة العيد مع الأهل والأقارب، قاسمت «الشعب» المسافرين فرحتهم بهذه المناسبة التي تعرف حركية كثيفة، خاصة خلال 48 ساعة الأخيرة، أين تكثر طلبات الزبائن على جميع الخطوط خاصة الرحلات الطويلة، حيث أكدت سيدة متجهة إلى تبسة أن أوقات الانتظار ليست طويلة والخدمة جيدة إلى جانب مسافر آخر باتجاه ولاية برج بوعريريج الذي ثمن التنظيم وحسن التسيير.
أكثر من 28 كاميرا مراقبة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم
ذكر المتحدث أن المحطة زودت بأكثر من 28 كاميرا مراقبة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم من الداخل والخارج، حيث ترصد تنقلاتهم من مسافات بعيدة وقصيرة لضمان سلامة المحطة وزبائنها، بالإضافة إلى كاميرا خاصة تستخدم عند المدخل الرئيسي لمراقبة الأوضاع،وكذا عدد معتبر من أعوان الأمن لحماية المسافرين وممتلكاتهم.
2000 طلب حجز تذاكر عبر الانترنت
كشف ذات المصدر أن المحطة البرية خروبة استقبلت 2000 طلب حجز تذاكر عبر الانترنت، أي من خلال الموقع الذي خصصته للمسافرين الذي يسمح لهم الاطلاع على جميع الرحلات الخاصة بأيام العيد وسائر الأيام العادية، وهي العملية التي تدخل عامها الثاني، من شأنها التخفيف من الطوابير الطويلة أمام شبابيك الحافلات والانتقال إلى مرحلة أحسن من الخدمات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17977

العدد 17977

الأربعاء 19 جوان 2019
العدد 17976

العدد 17976

الثلاثاء 18 جوان 2019
العدد 17975

العدد 17975

الإثنين 17 جوان 2019
العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019