أكثر من 3 آلاف طفل من بسكرة في ضيافة تيبازة

خرجات للاستمتاع بمياه البحر المنعشة وأخرى لاكتشاف المعالم الأثرية

تيبازة: علي ملزي

أحصت مصالح النشاط الاجتماعي لوزارة الداخلية والجماعات المحلية 3191 طفل من أبناء العائلات المعوزة بولاية بسكرة من المنتسبين لقوائم المستفيدين من برنامج التخييم الخاص الذي ترعاه ذات المصالح على امتداد الولايات الساحلية لفائدة أبناء ولايات الجنوب والهضاب العليا.

وبحسب ما أشار إليه المشرف العام على مخيمات البسكريين بتيبازة الصادق بوحيتم لـ»الشعب»، فإنّ البرنامج يتضمّن 4 دورات من 10 أيام لكل دورة حيث تمّ تقسيم الأطفال على 3 مراكز بكل من شرشال، قوراية والداموس بحيث يستضيف متقن علي شنتير بشرشال 200، طفلا بكل دورة في حين يتوافد على كل من متوسطة ولد عمار بقوراية ومتوسطة هواري بومدين بالداموس 300 طفل خلال كل دورة أيضا الى أن يكتمل النصاب باستفادة ما يربو عن 3 آلاف طفل من العملية مع نهاية الدورة الرابعة المبرمجة عقب عيد الأضحى مباشرة.
وبحسب محدثنا دائما، فإنّ الأطفال المعنيين ينحدرون من العائلات المعوزة  ومن مختلف شرائح المجتمع تمّ انتقاؤهم وفق معايير دقيقة عشية الشروع في المشروع، بحيث تتراوح أعمار هؤلاء بين 7 و14 سنة وقد أصيب بعضهم بنوبات من الخوف و الذهول عند الاقتراب من مياه البحر لأوّل مرّة في حين لم يكن الأمر كذلك بالنسبة لآخرين، إلا أنّ حنكة وخبرة المنشطين
والمؤطرين المرافقين مكنت الجميع من التأقلم بسرعة كبيرة مع الواقع الجديد الذي حظي به أبناء ولاية بسكرة ما يرسّخ مجريات يوميات التخييم في مخيلات هؤلاء لفترة طويلة.
عن البرنامج الترفيهي المسطر لكل دورة، أشار بوحيتم إلى أنّه يبقى موحدا لكل الدورات وعلى مستوى المراكز الثلاثة وهو يشمل خرجة للبحر خلال الفترة الصباحية لغرض الاستجمام وملامسة مياه البحر مع ممارسة ألعاب شاطئية وخرجات للنزهة في الفترة المسائية بالتناوب ما بين الأفواج المشكلة بكل مركز.
يستفيد الفوج الأول من الخرجة السياحية لمختلف المناطق الأثرية بكل من تيبازة وشرشال فيما يحضر الفوج الثاني للسهرة مع ممارسة ألعاب متنوعة على أن تشهد السهرة نشاطات ترفيهية وتثقيفة متنوعة تتماشى وتقاليد  وعادات العائلات البسكرية، لتختتم كل دورة بسهرة خاصة يتم خلالها استذكار مجمل الفقرات المتعارف عليها على مدار الدورة، ناهيك عن تمكين الأطفال كل على حدة من التعبير عما يختلج بصدورهم فيما يتعلق بتقييمهم للدورة.
تجدر الاشارة الى أنّ الدورة الأولى انطلقت في 17 جويلية الجاري فيما يرتقب بان تنتهي الدورة الرابعة و الأخيرة في 25 أوت القادم ليشرع أبناء بسكرة عقب ذلك في التحضير للدخول المدرسي المقبل.


.. شرشال تحتضن الأيام  الفنية الأندلسية 7

تنطلق سهرة اليوم لأربعاء بالمكتبة البلدية لشرشال الطبعة السابعة لأندلسيات شرشال من تنظيم لجنة الحفلات المحلية بالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي.
وقالت الأمينة العامة للجنة الحفلات «تفيدة سبتي»، بأنّ التظاهرة التي ستتواصل على مدار 4 أيام تهدف بالدرجة الأولى الى بعث المشهد الثقافي المحلي تزامنا وموسم الاصطياف 2019، الذي يشهد توافد أعداد كبيرة من الزوار و السواح على المدينة، كما تهدف التظاهرة أيضا الى دعم صلات التواصل بين السلطات و الجمعيات الثقافية المحلية المدعوة للمساهمة بشكل مباشر في إبراز ثراء الارث الثقافي المحلي من خلال جملة الوصلات الغنائية المرتقب أداؤها خلال السهرات الفنية.
و في ذات الاطار، يرتقب بأن تحي سهرة يوم الجمعية الثقافية الراشدية المختصة في الموسيقى الأندلسية على أن تؤدي الدور ذاته جمعية «نسيم الصباح»، سهرة الأحد القادم ببهو المكتبة البلدية.
وبرمجت جمعية القيصرية لسهرة الثلاثاء 6 أوت على أن تختتم التظاهرة سهرة 15 أوت القادم جمعية المنارة المحلية التي يعرف عنها أنّها تتقن أداء العديد من الطبوع و لم يقتصر تخصصها على الموسيقى الأندلسية على غرار باقي الجمعيات المحلية.
وبهذه المبادرة تكون بلدية شرشال قد ساهمت بشكل مباشر في إثراء المشهد الثقافي المحلي وفقا للتعليمات والي الولاية عشية انطلاق موسم الاصطياف
والذي أكد في العديد من تدخلاته على أنّ صيف 2019، يجب أن يرفق في كل الحالات ببرنامج دقيق لنظافة المحيط إضافة إلى أبراز مختلف النشاطات الثقافية للجمعيات المحلية التي تشكل احد اسس معادلة الوجهة السياسية المنشودة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18031

العدد 18031

السبت 24 أوث 2019
العدد 18030

العدد 18030

الجمعة 23 أوث 2019
العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019