مصطفى سبع (مدرب مولودية سعيدة) لـ «الشعب» :

تكويـن فريـق يعـود بالمولوديـة إلى الزّمن الجميـل هدفنـــــا

حـاوره: فؤاد بن طالب

قد لا يختلف اثنان على أن مصطفى سبع مدرب مولودية سعيدة حاليا يعتبر من المدربين المميزين في التدريب والانضباط والمواظبة في الميدان، اتصلنا بالتقني للحديث عن نتائج فريقه بعد مرور إحدى عشرة جولة من مرحلة الذهاب – القسم الثاني المحترف في هذا الحوار.

- الشعب: البطولة دخلت مرحلة الجد من مباريات الذهاب، أين تتموقع المولودية؟
مصطفى السبع: رغم المشاكل التي يعيشها الفريق فإنني مرتاح نسبيا للنتائج المسجلة، وترتيبنا بعد الجولة الـ 12 يبعث على الأمل والتفاؤل والمزيد من النجاحات والانتصارات بحول الله.
-   كيف تقيّم أداء الفريق؟
  الأداء يعتبر متوسّطا، إن لم نقل مقبولا رغم قلة الإمكانيات المادية، لكن رغم هذا فأنا مرتاح ومتفائل بأن الفريق سيرفع التحدي في الجولات القادمة.
-   هل من توضيح أكثر؟
 حاليا لدينا فريق شاب وله مستقبل واعد، خاصة وأن كل الركائز رحلت عن التعداد وأظن من خلال ما لمسته ميدانيا أنه بإمكاننا الظهور بوجه أفضل من الآن وهذا لا يتأتى إلا بالعمل والانضباط والتشجيع المادي لهؤلاء الشباب لأن لهم رغبة ملحة بإعادة مولودية سعيدة إلى زمانها الجميل.
- كيف هي وضعية الفريق المادية؟
    بكل صراحة فالفريق من هذا الجانب بحاجة إلى أموال لتسديد أجور اللاعبين الذين لم يتقاضوا أجورهم منذ 7 أشهر، أربعة أشهر من الموسم الماضي، وثلاثة أشهر من هذا الموسم رغم هذا فالكل يلعب من أجل ألوان الفريق.
-   وأين دور الإدارة من هذه الوضعية؟
 كما تعلمون فالفريق بدون رئيس ويسير حاليا من طرف رئيس النادي الهاوي محمد مسعادي، إضافة إلى هذا فالحساب البنكي للفريق مغلق من طرف الرئيس الأسبق بوعرعارة، وهنا تكمن الصعوبة في دفع المستحقات ولكن الفرج قادم، والأمور ستتحسن.
- ما هي طموحات المدرّب مصطفى سبع؟
❊❊ كل مدرب له طموحات، فهدفنا جميعا هو تكوين توليفة قوية، يمكن أن نحصد أكبر عدد من النقاط في المرحلة القادمة تضاف إلى الرصيد الموجود حاليا. وسنحاول حصد 20 نقطة فيما تبقى من البطولة، وهذا ليس بالصعب على أبناء سعيدة الذين ينتظرهم مستقبل واعد الى جانب إسعاد الأنصار، الذين أشكرهم على المناصرة والروح الرياضية التي يتحلون بها.

- ستلعبون الجولة الـ 12 أمام نجم مقرة في ميدانكم في نهاية هذا الأسبوع، ماذا تقول؟
  نقاط المباراة لن تخرج من سعيدة، حتى ولو أننا نعلم مسبقا بأن فريق مقرة له مؤهلات عالية فوق الميدان، لكننا لن ندخل المباراة من أجل الاستعراض، بل سنلعب بعزيمة كبيرة من أجل الفوز.
-   كلمة أخيرة؟
 أشكركم على هذه الاستضافة عبر جريدة «الشعب» المحترمة والتي نعتز بها، ونتمنى لفريقي والكرة الجزائرية النجاح، خاصة لأن فريق سعيدة له مستقبل واعد وبإمكانه لعب الأدوار الأولى في بطولة الثاني المحترف.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020