بن سبعيني لـ «الشعب»:

بن سبعيني لـ«الشعب»: أطمح للعب أساسيا.. ولقاء زيمبابوي سيحدّد كل شيء

حاوره: محمد فوزي بقاص

 يؤكد الوافد الجديد على المنتخب الوطني الجزائري «رامي بن سبعيني» بأن الأمور تسير بشكل جيد وسط المجموعة، وأنه لم يبق على اللاعبين سوى تقديم كل شيء في الغابون، مشيرا إلى أنه يطمح للحصول على مكانة أساسية، في هذا الحوار :

«الشعب»: كيف تسير الأمور وسط المجموعة، خاصة بعد بداية صعبة في تصفيات كأس العالم ؟
 رامي بن سبعيني : الأمور على ما يرام، يمكنني أن أؤكد لكم بأن الأوضاع الداخلية رائعة والتحضيرات تسير على أفضل ما يرام، وبخصوص سؤالك فأي منتخب معرض للهزات والمرور بوضع صعب كما حصل معنا، لكن هناك أجواء رائعة وسط المجموعة وكل اللاعبين محفزين تلقائيا لتحقيق نتيجة في «الكان»، وبقي علينا أن نقدم على أرضية الميدان ما هو منتظر منا لنسعد في النهاية الشعب الجزائري.
كيف وجدت الأجواء وأنت الذي تكتشف المنتخب الأول؟
 جيدة أنا سعيد لأنني جزء من المجموعة التي تحضر لكأس إفريقيا للأمم، نحن نعمل بكل جدية مع الطاقم الفني في التدريبات، أتمنى أن أكون بنسبة 100 بالمائة من امكانياتي في هذه المنافسة لأتمكن من مساعدة زملائي إن وضع المدرب في الثقة.
 أنت لاعب متعدّد المناصب، لعبت مع «رين» هذا الموسم في المحور، على الأروقة وفي وسط الميدان، في أي منصب تريد اللّعب مع الخضر ؟
 لا أدري في أي منصب يريد المدرب توظيفي، كما قلت أنا لاعب متعدد المناصب وتم تكويني في أكاديمية بارادو على 5 مراكز، «ليكنس» لم يتكلم معي عن منصب معين لحد الآن، أعتقد أنه تم استدعائي إلى المنتخب في «الكان» ليعتمد علي في المحور خصوصا في ظل غياب المحوريين، لكني أضع نفسي تحت تصرف الطاقم الفني في أي منصب يريدني.
 «مجاني» غير موجود معكم، وربما هي فرصتك لأخذ مكانتك الأساسية مع الخضر ؟
 أتمنى ذلك، أنا هنا للظفر بمكانة أساسية، الأمر ليس سهلا تماما أعرف ذلك، لكنني أعمل وأتمنى أن أنال ثقة المدرب، دوري أقوم به على أن يختار في الأخير الطاقم الفني الأكثر جاهزية، وفي النهاية الذي يلعب أساسيا عليه تقديم ما يتمناه منه الشعب الجزائري وأن يدافع عن الألوان الوطنية، لأن مصلحة المنتخب الوطني فوق المصلحة الشخصية.
التحضير لكأس أمم إفريقيا ضد موريتانيا، هل تعتقد بأنه كافٍ؟
 أتمنى أن يكون كافيا، كل الذين تم استدعائهم يلعبون أساسيين مع فرقهم المحترمة، علينا أن نلعب اللقاءين أمام المنتخب الموريتاني بجدية كبيرة، ونحاول أن نخرج بأمور ايجابية وأن نستفيد من هاذين اللقاءين قبل السفر إلى الغابون لخوض المنافسة.
المنتخبات الأخرى حضرت أمام منافسين أقوياء، الزيمبابوي واجهت الكاميرون، وتونس تواجه مصر ؟
 كل منتخب اختار منافسا له، لا يهم أمام من سنلعب قدر ما يهم أن نلعب مباراة لنكون تنافسيين ونحقق الانسجام بيننا نحن الوافدين الجدد وبين اللاعبين القدامى في المنتخب، بالإضافة إلى العمل الذي نقوم به رفقة الطاقم الفني في التدريبات لنكون في أتم الجاهزية للمباريات التي تنتظرنا في «الكان»، وحتما مباراتي موريتانيا سنخرج منهما بالفائدة.
 هل أنتم جاهزون حقا للعودة بالتاج القاري من الغابون ؟
 الأهم بالنسبة لنا قبل بداية الكأس هو التركيز جيدا على كيفية الفوز والظفر بالنقاط الثلاثة أمام منافسنا، الأول منتخب الزيمبابوي، وهو بالتحديد ما قاله لنا المدرب، وهذا اللقاء سيكون مفتاح التأهل إلى الدور الثاني من المنافسة وسيحدد مشاركتنا في كأس أمم إفريقيا.
هي كأس أمم إفريقيا الأولى في مسيرتك الكروية؟
  كنت أتمنى منذ وقت طويل حمل القميص الوطني، وحلمي تحقق قبل التنقل إلى الغابون للمشاركة في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم وهذا أمر رائع بالنسبة، شخصيا أنا جاهز من الناحية المعنوية لخوض هذه المنافسة القارية الكبيرة، صحيح أنني أنقص الخبرة في مثل هذه اللقاءات لكنني متأكد من أنني سأقدم الإضافة المرجوة مني، وإن بقيت في الاحتياط فلا يوجد أي مشكل في ذلك ويكفيني شرفا أني متواجد مع قائمة 23 لاعبا المتنقلين إلى الغابون، ضف إلى ذلك فإن المستقبل أمامي خصوصا أن مسيرة مدافع دائما ما تكون، أقول، من لاعبي الخطوط الأمامية.
 «بوقرة» عاد إلى المنتخب، هل تحدث إليك ؟
  مجيد أعتبره مثل أخي الأكبر، تحدث إلينا جميعا ومتأكد أنه سيجتمع مع كل واحد منا على انفراد، يمكنه أن يساعدنا كثيرا بخبرته الواسعة في القارة السمراء بنصائحه وبما عاشه في القارة السمراء، وكذلك للدفع بنا إلى الأمام، صراحة نحن بحاجة ماسة لخبرته الواسعة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018