«الوسيط السياسي»:

ضمان التوازنات

قال حزب الوسيط السياسي، أن مبادرة رئيس الجمهورية، بتعديل الدستور، هي التزام سياسي، أخلاقي وقانوني، عقد على نفسه في أكثر من مناسبة، واعتبر أن متغيرات الظروف السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية التي تعرفها الدول هي التي تحدد إمكانية إلغاء أو تعديل القواعد القانونية التي يتضمنها الدستور.
وأضاف الحزب في بيان، حازت «الشعب» على نسخت منه، أن رئيس الجمهورية، استند على حق المبادرة بالتعديل الدستوري، واختار دون أي قيد الكيفية التي يراها مناسبة لاقتراح التعديل، وذهب إلى لجنة تقنية متخصصة.
وتساءل الحزب في ختام بيانه، عما إذا كان التعديل الدستوري المرتقب، سيمثل قفزة نوعية نحو تطوير الدستور لتحقيق الديمقراطية الشفافة ولضمان التوازنات بين مختلف السلطات، أم وسيلة لاحتواء الأزمات التي عرفتها البلاد.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019