كاد أن يكون رسولا ... ؟ !

أمين بلعمري
05 أكتوير 2019

أحيت الجزائر اليوم  العالمي للمعلم و الأستاذ و هي مناسبة تستوقفنا للنظر في حالة هذا المعلم و المربي فتتبادر إلى أذهاننا جملة من الأسئلة ، لماذا لم يعد للمعلم تلك المكانة الاجتماعية ، حيث كان الجميع يناديه بـ «السي فلان « و لماذا لم يعد أن يصبح معلما  من بين أحلام الأطفال و لماذا لم يعد هذا المسار المهني يغري خريجي  الجامعات و بعضهم يلجأ إليه مؤقتا « نشّد يدو» – كما يقال بالعامية - في انتظار الحصول على منصب عمل آخر  تساؤلات لا تنتهي لكن الأجوبة نراها و نلمسها  في مستوى التعليم الذي يختصر تلك التساؤلات في الرداءة المستشرية ؟  مما يؤكد أن ثمه خلل ما و أن منظومتنا التعليمية أصيبت في مقتل و لم تعد المدرسة الجزائرية تخرّج الكفاءات كما كانت من قبل ولكن تخرج حملة شهادات وألقاب فقط؟
كثر الكلام عن إصلاح المنظومة التربوية في الجزائر وتحوّل معها التلميذ إلى حقل تجارب لسياسات الوزراء الذين تعاقبوا على تسيير القطاع لنصل في الأخير الى تلميذ تحوّل الى وعاء للحشو دون فهم ولا استيعاب، يعتل محفظة تفوقه وزنا، أما التدفئة والإطعام المدرسي فحدّث ولا حرج وما تطالعنا به وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي يندى له الجبين، كيف لا ووجبة غداء التلميذ في بعض المدارس تتمثل في قطعة خبز وقطعة جبن؟ وهذا بالرغم من أن ميزانية التربية الوطنية  تكاد تناهز ميزانية الدفاع الوطني، فهل يعقل أن تقدم وجبة كهذه لتلميذ نطالبه باستيعاب العلوم الدقيقة والرياضيات واللغات في سنواته الأولى مع المدرسة؟
ثم ماذا عن (معلمين) باعوا ضمائرهم فتجدهم  لا يعلّمون تلامذتهم شيئا في المدرسة ولكنهم يعطون كل ما لديهم في الدروس الخصوصية التي أصبحت القاعدة وليس الاستثناء بعدما اضطروا الأولياء إليها قسرا؟ وأصبح أمام ما يشبه مدارس خاصة موازية تشتغل بعد الدوام المدرسي ؟.
قد يبرّر بعضهم تصرّف هذا المعلم بصعوبة الأوضاع الاجتماعية و الراتب الذي لا يسد حاجاته و لكن هذا لا يبرّر أبدا أن يتحوّل هذا الذي  «كاد أن يكون رسولا» الى ممتهن  للبزنسة و الابتزاز لأن حتى بعض الأولياء الذين يضطرهم لإرسال أبنائهم إليه ليسوا بأحسن حال منه ؟ !

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019