كلمة العدد

محرز..والكرة الذّهبية الإفريقية

حامد حمور
06 ديسمبر 2019

يتعرّف عشّاق الكرة عشيّة يوم 7 جانفي القادم على المتوّج بالكرة الذهبية الإفريقية لعام 2019، حيث أنّ الصّراع على أشدّه بين أسماء لامعة في سماء «المستديرة» في القارة السّمراء بعد تألّقها في مختلف الميادين.
ويكون قائد المنتخب الوطني رياض محرز من المرشّحين بقوّة لافتكاك اللّقب للمرة الثانية في مسيرته بعدما توّج بها في عام 2016، ذلك أن حظوظ صاحب «اليسرى السّحرية» كبيرة ليكون الرقم واحد مرة أخرى، من خلال مساهمته الكبيرة في تتويج المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا للأمم في جويلية الماضي بالقاهرة.
كما أنّ محرز فاز بعدة ألقاب هذا الموسم مع ناديه مانشيستر سيتي، الأمر الذي يزيد في «تحاليل» المختصّين الذين سيقدّمون نقاطا عديدة لرياض، الذي حافظ على مستواه طيلة عدة أشهر بالرغم من عدم إقحامه باستمرار ضمن التشكيلة الأساسية للمدرب غوارديولا.
وفي نظر المتتبّعين والاختصاصيّين، فإنّ محرز «تطوّر» كثيرا منذ فوز «الخضر» باللّقب القاري، وتأثيره الايجابي على التشكيلة الوطنية أصبح واضحا في المقابلات التي أجراها الفريق الوطني، وترتيبه العاشر في مسابقة الكرة الذهبية العالمية لدليل على المكانة التي وصلها اللاعب السابق لنادي ليستر.
وبالرغم من أنّ نقاطا عديدة تصب في صالح محرز، إلا أن المنافسة لن تكون سهلة أمام لاعبين آخرين تميّزوا هذا الموسم، لاسيما «حامل اللّقب» محمد صلاح الذي تألّق مع ناديه ليفربول بالفوز برابطة أبطال أوروبا وتوقيعه لعدّة أهداف حاسمة..لكن مسيرته مع المنتخب المصري لم تكن ناجحة بخروج «الفراعنة» مبكّرا في كأس إفريقيا 2019.
من جهته ينافس ساديو ماني على لقب الكرة الذهبية الإفريقية باعتباره من بين اللاعبين الذين «أبدعوا» طيلة الموسم في نادي ليفربول، وساهم في وصول المنتخب السينغالي إلى نهائي «الكان»، والبعض رشّحه للفوز بالكرة الذهبية العالمية لمجلة «فرانس فوتبول»، والتي عادت للأرجنتيني ميسي.
الثلاثي المذكور يلعب في البطولة الانجليزية، التي تعتبر «الأولى» على الصعيد العالمي من حيث المتابعة من جمهور المعمورة، الأمر الذي يعني أن اللقب لن يفلت من واحد من هؤلاء اللاعبين.
ويمكن القول أنّ متوسط «الخضر» اسماعيل بن ناصر يتواجد ضمن قائمة 10 أحسن لاعبين أفارقة لهذا الموسم، باعتبار أن لاعب «أسي ميلانو» توّج بلقب أحسن لاعب لكأس إفريقيا لهذه السنة، إلى جانب تواجد «الظاهرة» بلايلي في نفس القائمة بعد تألّقه المستمر مع «الخضر»، وعودته من «بعيد» بطريقة أذهلت الجميع.  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020