ورشة لتحضير المونديال

10 أفريل 2014

تفصلنامدة شهرين عن مونديال البرازيل، والعد التنازلي قد بدأ بالنسبة لهذا الموعد الكبير للكرة العالمية .. الأمر الذي يفرض إجراءات بوتيرة متسارعة بالنسبة للمنتخبات المعنية على غرار الفريق الجزائري الذي يسعى لتأمين مشاركة قوية بهدف التأهل لأول مرة في تاريخ مشاركاته للدور الثاني، بالنظر للإمكانيات الفنية والمادية التي يتوفر عليها.

وستكون متابعة المنتخبات التي سينافسها الفريق الوطني ذات أهمية خاصة في هذا المقام كونها تلعب بصفة مختلفة تماما..
والغريب في الأمر أن المنتخب الوطني لا يمكنه الاعتماد على تجارب سابقة مع هذه الفرق في كأس العالم لأن الفريق الجزائري
وفي 4 تأهلات أوقعته القرعة مع 12 منتخبا مختلفا .. لذلك يبدو أن هاليلوزيتش وبعد ظهور بعض بوادر مستقبله مع “ الخضر” مركز بشكل كبير على مهمته الرئيسية، وهي كأس العالم من خلال توزيع المهام بين أعضاء الطاقم الفني .. أين يقوم البعض منهم بمتابعة لاعبي المنتخبات المنافسة في البرازيل .
في حين تبقى مهمة متابعة اللاعبين المحليين والاتصال بالعناصر المحترفة في الخارج لـ “الكوتش وحيد”، الذي يبدو أنه لن يتوانى في إجراء بعض التغييرات في التشكيلة التي تعودنا عليها، بالنظر لظهور معطيات جديدة في مسيرة العناصر الوطنية.
فالأشهر التي تسبق كأس العالم كثيرا ما تفتح أبوابا للاعبين تألقوا، وآخرين لم يسعفهم الحظ مع أنديتهم لفرض قدراتهم ..
والمونديال يتطلب لاعبين على أعلى مستوى من كل النواحي وليس أسماء فقط .
هذه الوضعية تترك “ السوسبانس “ سيد الموقف إلى غاية يوم 2 جوان مباشرة بعد مباراة الجزائر أرمينيا لمعرفة الاختيارات الأخيرة للطاقم الفني والتشكيلة التي سيعتمد عليها هاليلوزيتش في بلاد الصامبا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020