تأخرنا كثيرا ...

نورا لدين لعراجي
11 جويلية 2018

غريب ما اقدمت عليه مؤسسة النقل البحري بالعاصمة، وهي تستعد لموسم اصطياف مميز شعاره، السباحة، السياحة والترفيه، فإدخال الفرحة  على سكان  العاصمة  وأبناء الجزائر العميقة، ممن استقر بهم المقام  في مدينة  بني مزغنة سياحا، لايعني تعريض ارواحهم الى الخطر بل الحرص على سلامة ارواحهم من كل خطر.
فور اعلانها عن افتتاح خط نقل بحري  جديد، ما بين بلدية  عين الطاية  الساحلية  وصولا  الى المسمكة بالعاصمة، في رحلة  عبر البحر لن تكون اقل متعة، تحمل جماليات السفر ورؤية خليج الجزائر العاصمة على بعد اميال بحرية، مثل لوحة تشكيلية  تتراىء  في معرض طبيعي مفتوح، ليس اقل من  رائع ومثالي تلك التصاميم الطبيعية، وربما ستجلب اكبر قدر من الركاب والسياح والفضوليين، ذلك ان متعة  البحر لا تشبهها اية  متعة  في الدنيا مهما كانت.
كيف لا والباخرة العائمة وهي تشق تلك اللجج البحرية، تصارع  في مدها مع الأمواج  المالحة، وتبعد  في جزرها شطآن الزبد المائية.  فقد كان لزاما على اصحاب المؤسسة وولاية الجزائر، اخذ كل التدابير الامنية التي من شأنها المحافظة على امن وسلامة الركاب، باعتبارها مسؤولية، وإهمالها يترتب عليه اجراء ات قانونية ومتابعة جزائية.
فكيف سمحت المؤسسة لنفسها وهي تحط رحال ركابها، فور انتهاء الرحلة وانزالهم فردا فردا دون جسر يربط الباخرة الصغيرة بالميناء، في مشهد درامي، لا نرى مثله إلا في انزالات السفن الحربية وهي تحط جنودها على اليابسة، مشهد هيستيري، يصيبك  بالاشمئزاز  عن ما وصل إليه التفكير  عندنا.
او ربما لن نجد مثل هذه السلوكيات المخيبة  في بلدان اقل حجما وجغرافية من بلدنا، فهل وصل التسيب الى حد المغامرة بارواح الركاب والمسافرين؟ ام انها  صنعة  التقليد التي دأبنا عليها في مشاهد عديدة وقطاعات متفرقة ؟
صحيح اننا تأخرنا كثيرا في الولوج الى عالم النقل البحري، بعد ان ضاقت الطرق الفرعية والسيارة ثقل المركبات والماكينات الكبرى، وتضررت الطبقات السطحية من التزايد الكبير لها اذ تجاوز العدد الحقيقي للمركبات حظيرة ولاية بحجم العاصمة اضعافا مضاعفة.
فلا يعقل أيضا أن نعرض أرواح ابنائنا إلى خطر المغامرة، فالحكمة القديمة تقول «قبل أن تلجم حصانك عليك بتهيئة السرج».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018