ترقية إعلامنا من رقي بلادنا

بقلم: السيدة أمينة دباش
22 أكتوير 2016

ماذا تمثل المناسبات إن لم تستوقفنا كي نراجع أنفسنا، نصحّح مسارنا ونحسّن أداءنا لبلوغ أهدافنا كل حسب موقعه واختصاصه.
إن وسائل الاتصال وسائط لا يمكن الاستغناء عنها، خاصة في مجتمع يبني نفسه، كما هو حالنا، حيث رافق الإعلام مرحلة ثورة التحرير، ثم الاستقلال فبداية البناء والتشييد وبعدها التعددية السياسية والديمقراطية، دون نسيان العشرية الحمراء التي راح ضحيتها عشرات شهداء الواجب المهني من الزميلات والزملاء، رحمهم الله.
الآن وككل قطاعاتنا، تعيش مؤسسات الإعلام والاتصال وضعية لا تُـحسَد عليها جرّاء الأزمة المالية الاقتصادية العالمية.
لذا، وقطاعنا يستعدّ لاستكمال قوانينه وهياكله، آخرها سلطة ضبط الصحافة المكتوبة، التي أوصى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة التعجيل بتأسيسها، يتوجب علينا التوقف لنتساءل:
أ - هل يؤدي الإعلام العمومي المهمّة المنوطة به على أكمل وجه؟
ب - لماذا يستمر الإعلام الخاص في تجاهل ضوابطه، رغم توقف 25 عنوانا عن الصدور؟
ج - كيف يمكن التحكم في سوق الإشهار، الشريان الحيوي لقطاعنا؟
د- متى نرتقي إلى اتصال محترف متحلّ بأخلاقيات مهنية؟...
الأجوبة على هذه الأسئلة تتأتّى من خلال تحقيقنا للخطوات التالية:
- وجوب تنظيم قطاع السمعي البصري ودراسة وضعية الإعلام المكتوب العمومي والخاص من حيث القوانين الأساسية والتنظيمية، الميزانية، الموارد البشرية ودعم الدولة لهما.
- ترقية وسائل الاتصال الرقمية وتخصيص أغلفة مالية لها ومستخدمين أكفاء يتكفلون بها...
إن رقي البلاد من ترقية الاتصال الذي أصبح، كما قلناه ونكرره، السلاح الأول موازاة مع الأسلحة الفتاكة التي أصبحت تدمر خبط عشواء على المكشوف.
لا يمكننا مجابهة وضع صعب ماليا وأمنيا ومرافقة بلادنا لاجتياز هذا الظرف إذا بقينا على هذا الركود.
رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة مدّ لنا يده قائلا، إنه دوما إلى جانبنا، فلنكن في مستوى الثقة وتأدية دور الوسيط الحقيقي الذي يحمل الأخبار كما هي، واضعين مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار، تجنّبا لتدمير أنفسنا بسواعدنا، مثلما حصل لأوطان غير بعيدة عنا.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018