طباعة هذه الصفحة

وسط حضور جماهيري غفير بقاعة الأوبرا 

فرقة فريكلان تصنع أجواء رائعة وتؤدي أفضل أغانيها 

صونيا طبة

صنعت فرقة فريكلان أجواء رائعة بقاعة الأوبرا بعد تأديتها لباقة متنوعة من أغانيها التي يفضلها الجمهور الجزائري من مختلف الأعمار، كونها تجمع بين الغناء العاطفي الهادئ والموسيقى والاقاعات الراقصة التي تستهوي الجزائريين، ما جعل فرقة فريكلان
تتألق في سماء النجومية وتفرض نفسها في الساحة الفنية.
ألهبت فرقة فريكلان ركح قاعة الأوبرا التي امتلئت عن آخرها بالجمهور القادم من مختلف بلديات العاصمة، خاصة فئة الشباب العاشقين لفن الفرقة وأغانيها المعبرة، ولكن كبار السن لم يغيبوا عن هذا الموعد، بل كانوا حاضرين بقوة رفقة أطفالهم مستمتعين بالاداء المحترف لفريكلان وحاولت الفرقة الاستجابة لجميع طلبات الجمهور من خلال تأدية أفضل الاغاني التي تجاوب معها الحاضرون، كون نغمات موسيقى الفرقة تمتزج بين الطابع القناوي والراي وتحاكي الثراث الجزائري والافريقي، حيث رددوا مع الفنان شمسو جميع أغانيه منها يا بنت السلطان ولالا ميرا ودنيا واغنية «العشق لي فات».
من جهته، عبر الفنان شمسو عن إعجابه بالجمهور الذي حضر بقوة للاستمتاع بالباقة الفنية المقدمة، مؤكدا انها من أنجح حفلات الفرقة خاصة وأن الجمهور تجاوب مع جميع الاغاني وصنع أجواء رائعة خاصة الأغنية الأخيرة «العشق لي فات» التي رددها الجميع من أولها إلى آخرها وهو ما يثبت نجاحها ونجاح الفيديو كليب .
كما أوضح  الفنان شمسو أسباب رفض الغناء بجيجل قائلا : «مديرية الثقافة في جيجل لم توفر لنا الإمكانيات التقنية التي نستطيع من خلالها إحياء الحفل ، ورفضنا الغناء ليس تكبرا ولكن هدفه تطوير مستوى الفن في الجزائر والوصول إلى الاحترافية والعالمية. ووعد الجمهور الجيجلي بالعودة مجددا والغناء في ظروف احسن، زيادة على حفلات ستحييها الفرقة خارج الوطن قريبا .