الطبعة الأولى لمسرح الطفل بحمام قرقور بسطيف

تظاهرة لإبـــــراز وتشجيـع المواهـب الناشئــة

حبيبة غريب

في إطار صيف الجزائر، تحتضن مدينة حمام قرقور بسطيف، منذ سهرة الجمعة الماضية، فعاليات الطبعة الأولى لمسرح الطفل والمونولوڨج التي نظمتها التعاونية الثقافية الأمل للمسرح والفنون، بحسب ما صرح به لـ «الشعب» الممثل والمخرج المسرحي رائد غريب.
 تدخل هذه التظاهرة الفنية في إطار، يقول رائد غريب: « الجهود الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية ممثلة في المجلس الشعبي البلدي لبلدية حمام قرقور و
مختلف المصالح التابعة للبلدية رفقة سلطات الدائرة لإنجاح كافة التظاهرات الثقافية الهادفة للترويج للمنتوج السياحي المحلي ودفع عجلة التنمية على مستوى البلدية».
 كما تهدف الطبعة إلى إبراز وتشجيع مواهب وإمكانيات الناشئة الفنية والثقافية و مساعدتهم على كسب ثقة أكبر في النفس، من خلال الصعود على خشبة مسرح  الهواء الطلق على ضفاف وادي بوسلام بحمام قرقور».
 للإشارة كان افتتاح الطبعة الأولى من الأيام الصيفية لمسرح الطفل والمونولوج   بتقديم عرض مونولوج «الحراق» للفنان سليم راشدي ولاية بسكرة، والذي تجاوب معه الحضور الغفير من العائلات التي استحسنت التظاهرة التي أظفت لمسة ترفيه وفرجة على ليالي منطقة حمام قرقور التي وان تعرف إقبالا كبيرا بسبب السياحة الحموية، إلا أنها في حاجة إلى التكثيف من الأنشطة الفنية والثقافية.
 بالمناسبة نوّه رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية حمام بهذه المبادرات الثقافية وأكد دعمه لها لاسيما بدورها الكبير في دفع عجلة التنمية والترويج للبلدية سياحيا وثقافيا، ومن جهته ابرز  رئيس دائرة حمام قرقور من جهته الإمكانيات السياحية الكبيرة التي تزخر بها المنطقة وجهود الدولة في التنمية.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018