ميهوبي يشرف على افتتاح مهرجان جميلة في طبعته الـ 14

خمس ليال من السّهرات الفنية مع أبرز نجوم الأغنية الجزائرية

سطيف: نور الدين بوطغان

300 دج سعر اللّيلة مع توفير مجانية النّقل للجمهور

من المنتظر أن يكون وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، قد أشرف الليلة السابقة رفقة السلطات المحلية، بمسرح كويكول بمدينة جميلة الأثرية، شرق عاصمة  ولاية سطيف، على الافتتاح الرسمي لمهرجان جميلة العربي في طبعته الرابعة عشرة، والتي تمتد على مدار 5 أيام كاملة من 3 إلى 7 من شهر أوت الجاري.
تتميز الطبعة الحالية بكونها تضم كوكبة من الفنانين الجزائريين من مختلف الطبوع الغنائية عبر الوطن، دون أي مشاركة للفنانين العرب، وهذا على غير العادة، تبعا لسياسة ترشيد النفقات التي اعتمدتها الدولة لمواجهة آثار الأزمة المالية التي ضربت البلاد بسبب انخفاض أسعار النفط منذ أكثر من سنتين.
وقد اعتمدت محافظة مهرجان جميلة لهذا العام، برئاسة خالد مهناوي أسلوبا جديدا، حيث من المنتظر أن تشهد بعض المدن بالولاية على غرار بوقاعة والعلمة وحمام السخنة وغيرها بعض الحفلات الغنائية في شكل قوافل فنية، موازاة مع سهرات المهرجان التي ستنظم، بداية من الساعة العاشرة لتمتد الى الواحدة صباحا، فيما اختارت لجنة الإعلام فندق البشير، بالقرب من معلم عين الفوارة، مقرا لها لتنظيم الندوات الصحفية كل عشية مع المطربين المعنيين بالحفلة.
 من جهة أخرى، مصالح أمن ولاية سطيف، وفي سبيل المساهمة في إنجاح فعاليات المهرجان، وهذا من الجانب الأمني، حرصت مسبقا على إتخاذ كافة الترتيبات الأمنية اللازمة من أجل ضمان أمن وسلامة وطمأنينة العائلات، طوال مجريات المهرجان الذي سيتواصل مدة 5 أيام إبتداء من الـ 3 أوت 2018.
مصالح الشرطة تراهن على ضمان تأمين شامل للتظاهرة الفنية، مسخرة لذلك وكعادتها عددا جد هام من قوات الشرطة، أقل ما يقال عليه أنه سيكون كافيا وكفيلا بتأمين المدينة، الموقع الأثري وركح المسرح، فضلا عن تكفلها بتأمين ومواكبة الفنانين والفرق الموسيقية، مع إقحام عدد هام من الشرطيات، على أمل أن يساهم ذلك في ضمان تأمين الإحترافي يكفل جوا عائليا آمنا يساهم في نجاح التظاهرة.  
للإشارة، فإنّ السّهرة الأولى للمهرجان سيكون نجمها الأول ابن مدينة وهران البارز في سماء أغنية الرّاي الشاب بلال، الذي سيحيي السهرة رفقة كل من الفنان القبائلي المعروف رابح عصمة، والفنان القدير بكاكشي الخير، والفنان حسين بن حاج وأمال زان، أما السهرة الثانية ستكون دسمة بمختلف الطبوع بداية بالنجم الشاب خلاص، ونجم أغنية الراي بلال الصغير، والفنان ماسي، فيما سيعتلي خشبة السهرة الثالثة الشاب عرّاس، والشاب وحيد إلى جانب كمال القالمي، أما السهرة الرابعة فستكون خاصة بمشاركة أمير الأغنية العاطفية العائد من بلاد العم صام الشاب نصرو سيشاركه كل من زينو وفرقتي إمزاد والداي والفنانة أمال سكاك، على أن يختتم المهرجان الفنان كادير الجابوني يرافقه كل من نجم الأغنية السطايفية الشاب رشدي العائد للمهرجان بعد غياب.
وبخصوص سعر التذاكر، فقد تم تحديد سعرها بـ 300 دج، مع توفير مجانية النقل للجمهور بكبريات المدن من وإلى جميلة، كما ستشهد هذه الطبعة تنظيم قافلة فنية تجوب عددا من بلديات الولاية، ينشطها ثلة من المطربين والشباب،كما أشرنا، يمثلون الجهات الأربعة للولاية، الهدف منها إعطاء فرصة لهؤلاء الفنانين الشباب الظهور أمام جمهورهم لإبراز قدراتهم في مجال الغناء والطرب، بالإضافة إلى تنشيط الجو بهذه المناطق والسماح لسكانها الاستفادة من المهرجان بطريقة موازية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018