صائفة بعنوان الثقافة

تظاهرات ومهرجانات متنوّعة بوهران، بلعباس وتيزي وزو

أسامة ــ إ

تعدّدت التظاهرات الثقافية التي تحتضنها مختلف مناطق الوطن هذا الأسبوع، وتعددت معها المجالات التي تعنى بها هذه التظاهرات، من الموسيقى إلى التراث والصناعات التقليدية. وإذا كانت تيزي وزو على موعد مع صالون الفنون والتراث، فإن وهران تستقبل تظاهرتين هما مهرجان الأغنية الوهرانية وأيام الجنوب الثقافية، وفيما اختتم مهرجان الراي بسيدي بلعباس دون أن يقاطعه الجمهور، حرمت الأمطار فرقة «الداي» من إمتاع جمهورها بطبرقة التونسية.
حاولنا في هذه السانحة جمع باقة من هذه التظاهرات على اختلاف إطارها الثقافي والجغرافي.

مهرجان الأغنية الوهرانية يكرّم أحمد وهبي
انطلقت أمس الأحد بالمسرح الجهوي عبد القادر علولة بوهران الطبعة الحادية عشرة لمهرجان الأغنية الوهرانية، التي تتواصل إلى غاية 11 أوت الجاري بمشاركة قرابة ثلاثين فنانا، نذكر منهم سعاد بوعلي، بارودي بخدة، معطي الحاج، جهيدة يوسف، عبد القادر خالدي، ويرافقهم جوق موسيقي تحت قيادة قويدر بركان. كما تمتاز هذه الطبعة بمشاركة أوسع للفرق الفنية التي تنشط في مجال الأغنية البدوية والشعر الشعبي.
وإلى جانب تكريم عميد الأغنية الوهرانية الفنان الراحل أحمد وهبي، تشهد هذه الطبعة تنافسا بين تسعة مغنيين شباب، ستعكف لجنة للتحكيم برئاسة باي بكاي على تقييم أدائهم.

 احتفاء بالفنون والتّراث بتيميزارت

تتواصل إلى غاية بعد غد الأربعاء فعاليات الطبعة الأولى للصالون الوطني للفنون والتراث، الذي افتتح يوم السبت ببلدية تيميزارت (30 كلم شمال شرق تيزي وزو) بحضور 80 حرفيا من حوالي 15 ولاية من شمال وجنوب الوطن. تهدف هذه التظاهرة، التي تنظمها الجمعية الثقافية للفنون التقليدية والتراث «تيقمي» بالتعاون مع المجلس الشعبي البلدي لتيميزار ومديريات الثقافة والشباب والرياضة وغرفة الحرف والصناعة التقليدية، تهدف إلى المحافظة على التراث الثقافي والتجديد والالتقاء بين الحرفيين وتبادل المميزات الفنية لمختلف المناطق. وقد سطّر منظمو التظاهرة برنامجا يشمل معرضا للصناعات التقليدية وتنشيطا ثقافيا ونشاطات تطبيقية كل المساء.

«الراي» يُسمِع صوته ببلعباس

اختتمت أول أمس السبت فعاليات المهرجان الوطني لأغنية الراي بسيدي بلعباس، الذي أثيرت شكوك حول إمكانية مقاطعته بعد احتجاج الأربعاء الماضي، ولكن الأمور سارت إلى الأحسن وسجل المهرجان توافدا كبيرا للجمهور، كما سبق وأن صرّح لنا محافظ التظاهرة الفنان محمد بوسماحة.
وكان ختام المهرجان بقاعة العرض الكبرى لدار الثقافة كاتب ياسين، بحفل جمع بين الراي البدوي الأصيل والأغنية الرايوية العصرية، كما كرّم الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة عائلتي كل من جيلالي عمارنة والشاب ياسين، وهما فقيدا أغنية الراي بسيدي بلعباس.
 
ورقلة وبشار في ضيافة وهران

تحت شعار «ثراتنا هويّتنا»، انطلقت أمس الأحد طبعة جديدة من تظاهرة «أيام الجنوب الثقافية 2018». هذه التظاهرة، التي ينظمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام، ويشرف عليها والي وهران، ستتواصل إلى غاية 15 أوت الجاري، وتتضمن معارض للصناعات الحرفية (تعرض صناعة التحف والفخار، النحت على الخشب، صناعة الجلود، تحف من الرمل، النحت على الكرناف والطرز والنسيج التقليدي والآلات الموسيقية التقليدية)، وخيما تقليدية (تضم مختلف العادات والتقاليد من الموروث الشعبي والتقليدي للمنطقة) وسهرات فنية متنوعة يشارك فيها فرق وفنانون من ولاية ورقلة (فرقة «زين قدح»، فرقة ناس الواحة لموسيقى الديوان، فرقة الواحات للفن المحلي، تقرت) وولاية بشار (فرقة سيدي بلال ديوان بشار، فرقة «جيل الديوان» القندوسي من القنادسة، فرقة جيل الساورة «إقلي»).

الأمطار تعطّل «الداي» بتونس

من جهة أخرى، فإن فرقة «الداي»، التي مثلت الجزائر في عديد التظاهرات الإقليمية والدولية، كان من المفترض أن تحيي سهرة السبت عرض اليوم الثاني من الطبعة السادسة والخمسين من مهرجان طبرقة الدولي بالجارة تونس، إلا أن التقلبات الجوية والأمطار الغزيرة التي شهدتها المدينة تسببت في إلغاء الحفل. الخبر السعيد لفرقة «الداي»، هي أن الحفل تم تأجيله لا إلغاؤه، وينتظر أن يُحدد موعد آخر لهذا العرض حسب أحد منظمي المهرجان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018