بتنظيم من الديوان الوطني للثقافة والإعلام

إبداع الجنوب في تيبازة.. والموسيقى تحيي ليالي الباهية

أسامة.إ

 بعد تلك التي احتضنتها وهران، تتواصل تظاهرة «أيام الجنوب الثقافية» بمدينة تيبازة، التي ينظمها الديوان الوطني للثقافة والإعلام تحت شعار «ثراتنا هويتنا»، وتختتم غدا الخميس، وتضم معارض للصناعات التقليدية، وحفلات لفرق موسيقية من أدرار وإيليزي. أما بعاصمة الغرب الجزائري وهران، فيقترح الديوان تظاهرة «صيف الجزائر بالباهية» في شكل حفلات يحييها فنانون منهم ليلى بورصالي، أمال زان، بلال الصغير، آلجيرينو وغيرهم من نجوم الموسيقى الجزائرية.
يسعى الديوان الوطني للثقافة والإعلام، من خلال إدراج تظاهرة «أيام الجنوب الثقافية» بتيبازة ضمن برنامجه الثقافي والفني لهذه السنة، إلى «تكريس التبادل الثقافي المحلي بين مناطق الوطن»، كما أنها «فرصة لزيارة جنوبنا الكبير الذي يكتنز جماليات ثقافية متنوعة».
تقريب المسافات
كما يعتبر هذا الموعد الثقافي سانحة من أجل «اقتناء ما تجود به أنامل مبدعي الجنوب من خلال معروضات الصناعات التقليدية والحرفية والاستمتاع بسهرات فنية في مختلف الطبوع الصحراوية»، إضافة إلى معارض للصناعات الحرفية وخيم تقليدية وسهرات فنية متنوعة، يشارك في إحيائها فرق وفنانون من ولايتي إيليزي و أدرار.
وتحتضن ساحة ميناء تيبازة، منذ العاشر أوت الماضي وإلى غاية يوم غد الخميس، معارض للصناعات والحرف التقليدية، يجد فيها الجمهور خيما تقليدية تضم مختلف العادات والتقاليد من الموروث الشعبي والتقليدي الضارب في القدم، لمنطقتين متفردتين متميزتين في جنوبنا الكبير، وهما حاضنة أكبر متحف في الهواء الطلق إيليزي، ومنطقة التوات العريقة بولاية أدرار. ويُعرض بهذه الخيم إبداعات تقليدية على غرار نسيج الأحزمة، صناعة الجلود، صناعة أو نسيج لوازم المطبخ، صناعة الفخار والخياطة، تحف فنية من سلال وجلود، وكذا تزيين الغرف وغيرها.
وإلى جانب التحف التقليدية، يمكن للجمهور الاستمتاع بحفلات فنية لموسيقى المنطقتين، التي طالت العالمية في مناسبات عديدة. ومن بين الفرق التي تحيي هذه السهرات الفنية نذكر تلك القادمة من ولاية  إيليزي ، مثل الفرقة الفنية «عود»، والفرقة الفلكلورية «إثران»، وفرقة «قيتار» الموسيقية. أما من ولاية أدرار فنجد الجمعية الثقافية للإبداع الفني الأصيل، وفرقة «تارتيت» (القيتار)، وفرقة «أهليل».
ونجوم الأغنية.. في الباهية
من جهة أخرى، يحتضن فندق الميريديان بعاصمة الغرب الجزائري وهران، سهرات فنية متنوعة لعدد من ألمع نجوم الأغنية الجزائرية، انطلق الديوان الوطني للثقافة والإعلام في تنظيمها منذ العاشر من أوت على أن تتواصل إلى غاية الثامن عشر منه.
وفيما كانت فنانة الموسيقى الأندلسية الأصيلة، ليلى بورصالي، قد أحيت سهرة أول أمس الإثنين، وبعدها الفنانان الشاب رضا ويوبا الذان نشطا سهرة أمس الثلاثاء، فإن جمهور الباهية سيلتقي سهرة اليوم الأربعاء كلا من أمال زان والشاب وحيد، على أن يستمتع محبو الأغنية الشبابية بحفل لأحد نجوم المرحلة ألجيرينو  ALGERINO، وذلك سهرة غد الخميس، فيما ينشط سهرة بعد غد الجمعة كل من بلال الصغير و»ديجي نسيم».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018