تضاريس وعمران عروس الزيبان تحت الضوء

الرسام فيصل بركات يعرض أولى لوحاته «ألوان بسكرة»

عرض الرسام العصامي فيصل بركات، أول أمس، بالجزائر العاصمة، أول مجموعة لوحات له تحت عنوان «أضواء بسكرة» و التي تناولت التضاريس و العمران في عروس الزيبان.
تتكون المجموعة التي عرضت في أروقة الفنون عائشة حداد و تستمر إلى غاية 7 أفريل، من 28 لوحة بالألوان المائية والزيتية جاب من خلالها فيصل بركات أهم المعالم التي تتميز بها مدينة بسكرة على غرار قصور شاتمة.  بالرغم من أن أعمال الفنان فيصل بركات تعتبر واقعية إلا أنها لا تخلو من لمسة انطباعية تتجلى في الألوان و الظلال التي جسدها في مجموعته الاولى لا سيما «سقيفة» و «قرية بوخالفة بعد المطر» و «ما تبقى من شاتمة» و «الباب الأزرق» و القرية» و «الباب القديم» و هي كلها لوحات خاصة بقصور المنطقة.
أما المجموعة الثانية فكانت معظمها بالألوان الزيتية تناولت مناظر طبيعية من خضرة و ماء و غروب الشمس بمنطقة القنطرة، إضافة إلى مناظر للخريف في منطقة مشونش على غرار «ظلال أشجار البرتقال» و»واد الحاجب» و «الصيف في الساقية» و»خريف الساقية» و مدخل غابة بوخالفة» اعتمد فيها الفنان على تقنيتي الظل والضوء و ابدع في محاكاة طبيعة المنطقة الخلابة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17983

العدد 17983

الأربعاء 26 جوان 2019
العدد 17982

العدد 17982

الثلاثاء 25 جوان 2019
العدد 17981

العدد 17981

الإثنين 24 جوان 2019
العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019