قراءة في كتاب

”المغطّاة بعباءة أمّي”

مجموعة قصصية أولى لديار الساعدي


 صدر حديثا عن دار الورشة الثقافية للنشر والتوزيع -2019 - بالعاصمة العراقية بغداد المجموعة القصصية الأولى للقاص والصحفي العراقي ديار الساعدي بعنوان “المغطّاة بعباءة أمي”، وتضم المجموعة 12 قصة قصيرة نشر عدد منها في بعض المجلات والصحف العربية داخل وخارج العراق، وهذه المجموعة القصصيّة تقع في 102 صفحة من القطع المتوسط، وكان تصميم الغلاف للفنان المبدع حيدر الشويلي. جاء على ظهر غلافها كلمات مثلت بصمة القاص العراقي المبدع  ديار الساعدي في كتابة فن القصة القصير:
تشغلني أشياء غامضة وأتذكّر أحيانًا أشياَء أترعها الزّمان بالحب انخطافًا ودهشة وسرورًا، فقلبي يحدثني بالآتي المدهش، لكن لا أحد يعرف بالأقدار وما تفعل بالآمال وهي تتأرجح بين الخفوت والغموض، لكن النهاية ستواجهك وتبرز أكثر كثافة ووضوحًا وربما أكثرَ حيرة! تحزن حين يغدو الوضوح أكثر غموضًا وإيلاما. ً
كما له مشاركة في كتابين مشتركين مع عدد من القصاصين العراقيين والعرب الكتاب الأول “آن لنا أن نروي” والكتاب الثاني “جداريات منتخبات من القصة العراقية الحديثة”، إضافة إلى عدد من الجوائز التي نالها على مستوى العراق والوطن العربي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17958

العدد 17958

الأحد 26 ماي 2019
العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019