رواية “مملكة الأمنيات”

جديد الأديبة الجزائرية ندى مهري

 تصدر خلال الأيام القادمة للأديبة والإعلامية الجزائرية المقيمة بالقاهرة رواية بعنوان “مملكة الأمنيات” عن دار فهرس للنشر والطباعة والتوزيع بمصر، وهي رواية خيالية ممزوجة بالواقعية موجهة لفئة الشباب واليافعين.
 رسم الغلاف الرسامة المصرية حنان الكرارجي، وتتكون الرواية من 19 فصلا وكل فصل يحمل مغامرة مرتبطة ارتباطا وثيقا بالتيمة الرئيسة للرواية التي تدور أحداثها عن  فتاة في العشرينيات من العمر تعيش حياة عادية، غير أن طفولتها لم تكن عادية بل كانت عجائبية ومليئة بالمغامرة، ولا أحد صدّق حكايتها في ذلك الوقت إلا صديق طفولتها، وحتى والديها لم يصدقاها، فظلت تلك المغامرة مع صديقتها التي قدمت من مملكة النجوم سرا دفينا.
لكن العجائبية عادت يوم حفل تخرجها من الجامعة، حيث جاءها كمانا كريستاليا، هدية لا تعرف من أهداه لها، ليتضح فيما بعد أن هذا الكمان يعود لمهرج يقدم عروضا في السيرك الذي تركه للبحث عنها بطلب من  قاض حكيم يحكم مملكة الأمنيات، عثر عليها المهرج وعرف أنها المنشودة عندما رأى كمانه الكريستالي بحوزتها فيأخذها إلى أمير البحار “القرش الأزرق” الذي كانت تعتقد في بداية الأمر أنه عدوها وعدو الدولفين صديقها.
أخبرها القرش الأزرق أنّ صديقة طفولتها “النّجمة مضيئة” قد خطفت يوم تتويجها ملكة على كوكب النجوم، ونقلها عراف تابع للدولفين الذي احتل كوكب النجوم الى العالم الموازي، وأنها الوحيدة التي تستطيع إنقاذها.
تكتشف البطلة أثناء رحلتها إلى العالم الموازي بحثا عن صديقتها، جمال الحضارات التي صنعها الإنسان عبر العصور، وتكتشف ذاتها وقيم الشجاعة والجسارة والقيادة، ومعنى الغدر والخيبة، وتمر باختبارات في صداقاتها وفي قرارتها، كما تختبر لأول مرة مشاعر الحب البريئة.
وتعد ندى مهري واحدة من الإعلاميات الجزائريات الناشطات في فترة التسعينات ومطلع الألفين في الجزائر، ساهمت بالنشر في عدد من الصحف الوطنية وكتابة الشعر وقصص الأطفال وحضور فعاليات هامة آنذاك، قبل أن تتوسع تجربته العملية إلى مجالات البحث والإدارة، وهي حاليا مقيمة بالقاهرة.
في جعبتها عديد التتويجات والنجاحات أبرزها حصولها على جائزة الشارقة للإبداع العربي في مجال أدب الطفل عام 2009، وجائزة الامتياز في القصة القصيرة في مسابقة “فوروم الكاتبات المتوسطيات” بمرسيليا بفرنسا، وصدر كتاب عن الملتقى ضم أعمال الكتابات الفائزة سنة 2008، واختيرت عضو تحكيم في المسابقة البحثية بعنوان “تعزيز وضع المرأة المعيلة في المجتمع”، والتي أعدّتها الهيئة العامة لقصور الثقافة بمصر مايو 2014، كما نشر موضوع لها بعنوان “الكتابة للطفل وضرورات التطوير”، والذي شاركت به في مؤتمر “نشأة وتطور أدب الطفل في اللغة العربية  بالهند” في المجلة المحكمة لجامعة كيرالا بالهند 2016.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17958

العدد 17958

الأحد 26 ماي 2019
العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019