بعد انتظار طويل

أول دار للفنان «قريبا» بالبليدة

سيتم في 4 جويلية المقبل افتتاح أول دار تخصّص للفنان بولاية البليدة وذلك بعد انتظار طويل ودعوات من فناني المنطقة لتخصيص مكان لهم، حسب ما ذكره والي الولاية.
صرّح يوسف شرفة، أنه «يتم حاليا استكمال التجهيزات بهذه المنشأة الثقافية التي تقع بوسط المدينة وسيتم تدشينها في الرابع من يوليو المقبل بحضور فناني الولاية»، مؤكدا أن دار الفنان ستكون «قطبا ثقافيا  وفنيا حقيقيا يلتقي فيه الفنانون».
وأشار الوالي إلى أن فنانو الولاية طالبوا مؤخرا بتخصيص مكان لهم وفتح منشآت تعنى بالفن، لافتا إلى أن هذه المطالب معقولة ومشروعة وسيتم استدراك الوضع تدريجيا.
 مسرح «محمد توري» المغلق منذ عدة سنوات، أوضح المسؤول الأول للولاية أنه «من غير المعقول أن عملية ترميم هذه القاعة مسجلة منذ سنتين  ولم تتقدم بها الأشغال»، مرجحا إمكانية تدعيمه بغلاف مالي إضافي من اجل تسليم المشروع في اقرب الآجال ليحتضن من جديد الأعمال المسرحية لفناني المنطقة  وتقديم العروض المسرحية به مثلما هو الشأن بالنسبة لباقي الولايات .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18080

العدد18080

الثلاثاء 22 أكتوير 2019
العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019