بعد تألقها في دراما رمضان التلفزيونية

مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي

أسامة إفراح

لم يكن مفاجئا تتويج الفنانة مليكة بلباي بجائزة أحسن دور نسوي في الطبعة الثامنة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة المغربية، وذلك عن دورها في الفيلم الروائي المطول «عرفان» للمخرج سليم حمدي. وكان الحضور الجزائري قويا في مهرجان وجدة، الذي توّج فيه الفيلم القصير «النقطة صفر» بأحسن سيناريو، وترأس فيه أحمد بجاوي لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، وكُرّم فيه المخرج رشيد بوشارب.بحصول الفيلم الجزائري «عرفان» على جائزة أحسن دور نسوي في مهرجان وجدة المغاربي للفيلم، تثبت الفنانة مليكة بلباي جدارتها مرة أخرى، وهي التي جمعت في جعبتها عديد الأدوار الناجحة في السينما والدراما التلفزيونية، صنعت لنفسها مكانا في الشاشة المغاربية، في انتظار التألق أبعد من ذلك.ويروي «عرفان»، لمخرجه سليم حمدي، على مدار 110 دقائق، قصة فيلم وثاقي هاوٍ تم إخراجه لنقل ذكرى مجاهدة، والتطرق إلى محطات من حياة شباب جزائري معاصر يعيش ظروفا اجتماعية صعبة.وجاء الفيلم في مستويين، الأول قصة المجاهدة يمينة التي تجسد شخصيتها الممثلة شافية بوذراع وأختها التي استشهدت في ميدان الشرف وكذا حفيدها وخطيبته وأصدقائه، وهم شباب مفعمون بالمواهب والحيوية ولكن دون آفاق مستقبلية في انتظار منصب عمل أو سكن.وأحمد حامل لشهادة في التاريخ، بطّال وحفيد للمجاهدة، يقرر تصوير شهادتها بمساعدة خطيبته مياسة التي تلعب دورها مليكة بلباي، من خلال تقمص دور فريق تلفزيوني مع هذه المرأة المسنة، التي تم استيحاء قصتها وأختها الممرضة من شهادات حية لعائلة ثورية من مدينة تيارت.أما المستوى الثاني فيركز على الواقع المعيش لأحمد ومياسة، ونقاشهما حول الزواج والعمل وأمور الحياة المختلفة.. كما قامت مليكة بلباي بدور يمينة في مرحلة الشباب. وهكذا، نجد في الفيلم مطابقة بين المرأة الجزائرية التي قاومت الاستعمار وساهمت بحيوية في ثورة التحرير، وبين جيل آخر من المرأة الجزائرية التي تقاوم ظروف الحياة الصعبة والقيود الاجتماعية باختلاف أشكالها.كما كان مهرجان وجدة فرصة لتألق فيلم «النقطة صفر» لمخرجه نسيم بومعيزة، الذي افتك جائزة أحسن سيناريو. وشارك «النقطة صفر» ضمن 12 فيلما في فئة الأفلام القصيرة، منها فيلمان جزائريان آخران هما «سينابس» من إخراج نور الدين زروقي، و»هدي هي» للمخرج يوسف محساس.وكانت الدورة الثامنة من المهرجان المغاربي للفيلم، موعدا لتكريم المخرج الجزائري رشيد بوشارب، ضمن قائمة من الفنانين المكرّمين على غرار المصري شريف منير، والممثلة التونسية فاطمة بن سعيدان، والمخرجين المغربيين كمال كمال وسعيد الشرايبي.وترأس لجنة تحكيم الدورة الثامنة المهرجان الناقد والأكاديمي أحمد البجاوي، الذي وصفه الإعلام المغربي بكونه «أحد رموز السينما الجزائرية»، وكان إلى جانبه في اللجنة التحكيمية السيناريست والمخرج المغربي حسن بنجلون، والمخرجة والمنتجة التونسية سلمى بكار، والباحثة في علم الاجتماع المغربية عائشة بلعربي، والمخرج الموريتاني عبد الرحمن لاهي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019
العدد 18000

العدد 18000

الثلاثاء 16 جويلية 2019