في احتفال الإذاعة الجزائرية بسطيف بالذكرى 27 لتأسيسها

برامج تفاعلية لتكون جسرا بين المواطن والسلطات

سطيف : نورالدين بوطغان

أحيت الإذاعة الجزائرية بسطيف، أول أمس ، الذكرى 27 لتأسيسها في العاشر أكتوبر 1992 ، أي بمرور27 سنة كاملة على أول بث لها لسكان ولاية سطيف، وكان ذلك بطاقم إذاعي صغير آنذاك ، وبفترة بث قصيرة تمتد من التاسعة صباحا إلى الواحدة زوالا، ليمتد، حاليا، من الساعة السابعة صباحا إلى الواحدة بعد منتصف الليل ، وعلى مدار الأسبوع، على الموجة اف ام 90.4.
 احيت إدارة الإذاعة المناسبة، بعزيمة مواصلة النشاط الجواري الذي تضمنه مجموعة من 50 موظفا لخدمة الإعلام الجواري، حيث أكد مديرها،احمد حماش: أن الإذاعة تتقرب أكثر من المواطن لنقل انشغالاته إلى الجهات المعنية، وكذا من خلال برامجها التفاعلية لتكون جسرا بين المواطن والجهات التي تخدمه، وان ما تقوم به الإذاعة ينبع من أخلاقيات المهنة،واخلاق القائمين عليها.
بمرور 27 سنة على انطلاقتها، تقف هذه الإذاعة التي تشكل واحدة من الإذاعات المحلية التي تنتشر في كل ولايات الوطن، لتسطر أهدافها المستقبلية، وتقيم انجازاتها وشبكاتها البرامجية المتنوعة، حيث تتنوع البرامج المقدمة في هذه الإذاعة الجوارية التي تساهم في تقريب الإدارة من المواطن،  ومواكبة التنمية المحلية ، بـ 3 شبكات للبرمجة، واحدة عادية  على مدار السنة ، وثانية خاصة بشهر رمضان،  وثالثة خاصة بفصل الصيف .
تتضمن البرامج العادية، بشكل عام، فترات وحصصا من أخبار، ودين ، وموسيقى، ورياضة، وتنمية، وثقافة ، وترفيه، وتضامن ، وطب، وعلم النفس والتربية، وحصصا تفاعلية مع المستمعين  وغيرها، مع تخصيص، كما أشرنا ، شبكة برامجية خاصة ومكيفة لشهر رمضان، وكذا فصل الصيف،  لتكسب هذه الإذاعة، مع مرور الوقت، عددا لا بأس به من المستمعين من الولاية وخارجها، خاصة، من خلال البرامج التفاعلية المتعددة مع الجمهور لعرض مساهماته ومشاركاته فيها، كما نشير الى بثها بعض الفقرات الإخبارية والبرامج الأخرى باللغة الامازيغية التي تنتشر في الجزء الشمالي من الولاية.
تجتهد الإذاعة، بحسب مسؤوليها دائما، في التقرب أكثر من انشغالات المواطنين، ومواكبة التنمية المحلية، والحالة الاجتماعية في أعماق عاصمة الهضاب، من خلال التغطيات المتواصلة لشبكة مراسليها، لتبليغ اهتمامات وانشغالات المواطنين وتطلعاتهم للمسؤولين في إطار عمل جواري منسق، يعتبر احد أهداف الإذاعة المحلية.
نشير إلى أن المذيع القدير، احمد حماش، يتولى تسييرها، منذ عدة سنوات، وكان قد التحق بها بعد سنتين من تأسيسها، وتضم الإذاعة، حاليا، طاقما من الصحفيين والمنشطين المحبوبين من طرف الجمهو، لجمال صوتهم ولطفهم مع المستمعين ، على غرار المذيعة المحبوبة ذات الصوت الجميل، نهلة بعيش، خاصة في برامجها الخاصة بها، على غرار: خليك ايجابي ،ومواهب ، والمذيعة القديرة سعاد هيشور التي مازالت تمارس التنشيط بها، وكانت قد التحقت بالإذاعة منذ افتتاحها سنة 1992.
يذكر أن عديد البرامج الجديدة تلقى تجاوبا كبيرا من الجمهور، على غرار سلامتك في أمنك ومنبر الأمن الوطني.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019