معرض للكتاب بعاصمة الاهقار

فرصة لإعادة الاعتبار للمقروئية

تمنراست: محمد الصالح بن حود

نظمت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية برادعي مولاي احمد بعاصمة الأهقار، بالتنسيق مع مجموعة من الشركاء الفاعلين من جمعيات (الشاي الأخضر، الوعي السابع، الكشافة الإسلامية، تيلي نبسغ، تولاغ)، تظاهرة أيام القراءة في خطوة  الهدف منها إلى تشجيع المقرؤية وإعادة الاعتبار للكتاب، من خلال معرض وكذا ورشات متنوعة تسلط الضوء على أهمية الكتاب والمقروئية .التظاهرة الثقافية التي نظمت تحت شعار، «دع الكتاب يكن جزءا من حياتك»، تهدف بحسب ما أكده مدير المكتبة، بوزعفة محمد، إلى إعادة الإعتبار للكتاب وذلك من خلال البحث عن الطرق السليمة والمدروسة للتشجيع والتحفيز على المقروئية و الإستفادة منها، وكذا فرصة لتثمين مجهودات مؤلفين محليين من خلال عرض مؤلفاتهم و تجاربهم في الكتابة والتعرف عليهم، داعيا كل الفاعلين و المشاركين المضي قدما من اجل استمرار الأيام و التحفيز من أجل بلوغ الأهداف المنشودة .
يضيف بوزعفة محمد أن التظاهرة ، تتخللها ورشات متنوعة لمختلف المشاركين من جمعيات و كتاب و أدباء محليين على غرار ، معرض القراءة لجمعية الشاي الأخضر و ركن الوعي السابع،  وكذا برنامج الهمام لمؤسسة تيسير العالمية الموجه لطفل .
من جانب آخر، عرفت أيام القراءة في بدايتها بيع بالإهداء لمؤلفين تعززت بهما الساحة الأدبية، أحدهما في الشعر للشاعر أسامة الانصاري بعنوان من مرايا الأسكرام، وكذا كتاب يعنى بالحكم والأمثال للشاعر قومني أمبارك بعنوان المنتقى حكم وأمثال شعبية من عمق الجنوب الجزائري.
هذا وعرفت التظاهرة حضور مميزا للجمهور الذي بدوره ثمن هذه المبادرة التي من شأنها أن تساهم في بعث جيل محب للكتاب والمقروئية، خاصة من خلال تخصيصها حيز للطفل وجعله يحتك عن قرب بالأدباء المحليين.



 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019