من أجل إعادة الاعتبار لمرافق ثقافية مهملة

بلديــة باتنـة تطلـق عمليات تنموية

باتنة: حمزة لموشي

أكد رئيس بلدية باتنة، نور الدين ملاخسو، برمجة عمليات تنموية لفائدة قطاع الثقافة، بالبلدية، من خلال إعادة الاعتبار لبعض المرافق الثقافية التي تشهد ركودا بسبب بعض المشاكل التي تعاني منها على غرار غياب التهيئة والإنارة ونقص التجهيزات الخاصة بفعل الثقافي.
 أوضح ملاخسو خلال خرجة ميدانية قادته رفقة نائبه المكلف بالشؤون الثقافية ناريمان حسوني لكل من المكتبة المركزية بحي بوعقال، قاعة السينما حي كموني  التابعة للبلدية والتي تشهد وضعية مزرية بسبب اهترائها وقدمها، حيث تحوّلت نظرا لعدم استغلاها والإهمال الذي طالها لهيكل بدون روح، يسعى ملاخسو من خلال تخصيص غلاف مالي معتبر لتهيئتها لبعث روح جديدة فيها لتكون فضاء للمثقفين والفنانين وفعاليات المجتمع المدني لتنشيط الحركة الثقافية بالبلدية.
شهد قطاع الثقافة بالبلدية في الأشهر الأخيرة تطورا ملحوظا من خلال الحيز الكبير من الاهتمام الذي أولاه المير للمرافق الثقافية بالبلدية من خلال وضعها تحت تصرف كل الفاعلين لتفعيل الحركة الثقافية وإعطائها نفس جديد، خاصة في ظل الأغلفة المالية المرصودة للعملية والتي تشهد تحسنا من سنة لأخرى.
كان ملاخسو قد اطلع عن كثب على واقع هذه المرافق واستمع لشروحات من طرف نوابه المكلفين بالثقافة والمالية لبحث أنجع السبل لتفعيلها وإشراك المجتمع المدني الناشط

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019