وُوري جثمانه الثرى أمس بمقبرة العالية

المطرب الشعبي الشيخ اليمين في ذمة الله

 وُوري، أمس، الثرى بمقبرة العالية بالعاصمة، جثمان المطرب الشعبي الشيخ اليمين، الذي وافته المنية، أول أمس الخميس، عن عمر ناهز 72 سنة، إثر مرض عضال.
 الفقيد من مواليد الحراش سنة 1947 واسمه الحقيقي اليمين هيمون، عرف منذ شبابه بولعه واهتمامه بالطابع الأندلسي والشعبي، حيث خطف أنظار الفقيدين الشيخ محمود و الشيخ عبد القادر أوشالة.  بدأ المرحوم مساره الفني في 1960، واحتك بأسماء كبيرة في موسيقى الشعبي على غرار بابا دحمان والحاج أمحمد العنقة الذي ضمّه إلى صفوفه سنة 1966. وانضم الفقيد إلى الفرقة الموسيقية لـ «أعمر العشاب» بحيث تولى تسييرها سنة 1975، بعد سفر هذا الأخير إلى فرنسا. وفي بداية سنوات 2010، شارك المرحوم في الفرقة الموسيقية «القوسطو» مع الهادي العنقة، عبد المجيد مسكود، عبد القادر شرشام وروبرت كاستل وآخرون.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020