30 لوحة أصلية ورسومات مصغرة مفتوحة للجمهور

معـرض لأعمـال ولوحــــات الفنـــان الإسباني فرانشيـسكو غويـــــا

شهد متحف الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة اول امس افتتاح معرض خاص بأعمال و لوحات الرسام الاسباني الشهير فرانسيسكو خوسي دي غويا (1746-1828) التي تناولت في مجملها وجوها انسانية.
يضم المعرض الذي نظم من طرف المعهد الثقافي الاسباني «سيرفنتيس» حوالي 30 لوحة أصلية ورسومات مصغرة لفنان الفارسة غويا ممثلة بذلك تطور الوجوه في لوحاته كما قام الفريق المشرف على المعرض بإعادة تصوير بعض من اللوحات الأصلية و طبعها.
يمنح معرض «غويا» الذي أقيم في صالون متحف الفنون الجميلة الفرصة للزوار من اجل مشاهدة اعماله التي تناولت الملامح الانسانية عبر الرسوم.
وخصصت المجموعة الاولى للملامح الحيوانية حيث يعطي للشخص المرسوم فيها رأس حيوان يعبر عن سلوك صاحبه.
أما المجموعة الثانية تنم عن عمل بحثي معمق و هي الشخصية المرضية حيث ركز فيها على ملامح الوجه الناجمة عن أمراض عقلية تعبر عن العنف و الهذيان الخ...بينما تناولت المجموعة الأخيرة رسوما كاريكاتورية.
للتذكير فإن المعرض الذي فتح أبوابه يوم الخميس يستمر إلى غاية 15 ديسمبر المقبل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020