من توصيات «أيام خنشلة السينمائية»

إنشاء ناد وترسيم التظاهرة تشجيعا للمواهب الشابة

خنشلة : اسكندر لحجازي

طالبت، لجنة التوصيات لأيام خنشلة السينمائية في ختامها بترسيم التظاهرة من قبل  الوزارة الوصية، تشجيعا للمواهب الشابة التي تزخر بها الولاية، والمهتمة بالمجال السينمائي بمختلف أوجهه والذي وقفت عليه اللجنة، الأسبوع المنصرم طيلة أيام عرض الأفلام الثورية وإقامة ورشات التكوين على كتابة السيناريو وغيرها من النشاطات المقدمة.
كما أوصت ذات اللجنة، على لسان المثل كمال دكار، «بالعمل على إنشاء نادي للسينما بدار الثقافة علي سوايحي بخنشلة لاحتواء وتأطير الطاقات الشابة التي اكتشفها الفنانون والمخرجون السينمائيون المشاركون خلال التظاهرة الثقافية والعمل على توجيهها وتفجيرها وإبراز مواهبها لفتح الآفاق أمام كل شاب طمح للنجومية. وطالبت أيضا بإعادة فتح قاعة السينماتيك، المغلقة مند 10 سنوات من إنجازها لأسباب بيروقراطية.
وكان ختام التظاهرة مسكا بعرض وثائقي يروي مسيرة ابن خنشلة المخرج السينمائي المغترب عمر حكار الذي تم تكريمه بالمناسبة نظير الإنجازات التي قدمها للسينما الجزائرية على مدار أكثر من 30 سنة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020