ملتقى الأديبة «زليخة السعودي»

تحليــل الرمزيــة فــي أدب المــرأة

يشكل «أدب المرأة وخصوصيات الإبداع في الجزائر» موضوع الطبعة الثالثة من ملتقى الأديبة الراحلة زليخة السعودي (1943-1972)، المزمع تنظيمه بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بولاية خنشلة، خلال الفترة الممتدة بين 3 و5 مارس المقبل.
كشف الشاذلي كليل، رئيس هذا الملتقى، الذي ستشرف على تنظيمه مصلحة النشاطات الثقافية بالمديرية المحلية للثقافة بالتنسيق مع الجمعية الثقافية الأصالة، بأن «الملتقى سيشهد مشاركة 30 أديبا وباحثا من داخل وخارج الوطن سيناقشون على مدار ثلاثة أيام موضوع أدب المرأة وخصوصيات الإبداع في الجزائر».
وأضاف بأنه ستتم خلال هذه الطبعة الجديدة مناقشة محاور «بناء القصيدة الأنثوية» و»السرديات النسوية الأنثوية وتحليل الرمزية في أدب المرأة» و»إشكالية الإبداع في الكتابة النسوية» مع دراسة ومناقشة قصص وروايات الأديبة الراحلة زليخة السعودي المنحدرة من خنشلة.
وكشف كليل بأنه سيتم تكريم عائلة الأديبة زليخة السعودي إضافة إلى الأديب بلقاسم لطرش خلال حفل افتتاح الملتقى، الذي ستتخلله قراءات أدبية للمشاركين في الملتقى.
وكانت ولاية خنشلة قد استضافت خلال سنتي 2017 و2018 الطبعتين الأولى والثانية لملتقى زليخة السعودي واللذين سلط خلالهما المشاركون فيهما الضوء على موضوعي «البعد الوطني في الفن الجزائري» و»البعد الأمازيغي في الأدب النسوي».
جدير بالذكر أن زليخة السعودي ابنة منطقة مقادة بولاية خنشلة، التي اشتغلت كإعلامية بالإذاعة الوطنية بالجزائر العاصمة تعد واحدة من الأديبات المحليات اللواتي خلفن وراءهن رصيدا هاما من الأعمال الأدبية في مجال القصة القصيرة والمسرح والمقال تم جمعها من طرف الأستاذ أحمد شريبط من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة عنابة وأصدرها اتحاد الكتاب الجزائريين سنة 2001.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020