عماد بني شني بطل فيلم زبانة لـ«الشعب»:

السينما الجزائرية في رحلة البحث عن الذات

هدى حوحو

لم تكن مشاركته في تجسيد شخصية البطل  الشهيد «احمد زبانة» مجرد صدفة بل نقلة كبيرة في مسيرة الممثل الشاب عماد بن شني و التي كانت بالنسبة له أول إطلالة سينمائية ،و شاءت الصدف أن تكون نقلة نوعية مهما كان مستوى تمثيله إلا أنها تبقى بالنسبة «لعماد بن شني» النبراس الذي أضاء له طريق النجومية .
في دردشة قصيرة مع «الشعب» ذكر عماد بن شني ان الفيلم السينمائي «زبانة» الذي أخرجه سعيد ولد خليفة، وكتب السيناريو الأديب عز الدين ميهوبي انه لا يمكن وصف إحساسه بكلمات بسيطة، خاصة أن الشهيد أحمد زبانة سبّل حياته لوطنه ويُعتبر أول جزائري ينفَّذ فيه حكم الإعدام إبان ثورة التحرير المجيدة؛ كونه مثالا للشباب الجزائري في الدفاع عن وطنه و هذا بحد ذاته حسب الممثل يجبرني الى تقمص الشخصية بكل ابعادها الفنية والتوصل الى درجة اقناع المشاهد بالدرس العظيم الذي لقنه البطل الشهيد للمستعمر الغاشم في الوطنية و حب الوطن وسجلت مسيرته النضالية في دفاتر من ذهب.

مفاجأة كبرى في حياتي

وفي سؤال حول ان كان ينتظر تجسيد دور بقيمة البطل الشهيد احمد زبانة اجاب الفنان عماد بن شني بكل تلقائية ان هذا الدور كان بمثابة المفاجأة الكبرى في حياته الفنية خاصة وان الكثيرين تقدموا أمام لجنة اختيار الممثل الذي كان سيؤدي دور البطل الشهيد «أحمد زبانة»، ولم أكن أنتظر-يقول بن شني- أن يقع اختيارهم على شخصي، وقد سعدتُ كثيرا بانتقائي، وأفتخر بأدائي هذا الدور، خاصة أنه أول دور لي في السينما، وسعيد جدا بظهوري في هذا الفيلم لتمثيل شخصية عظيمة مثل الشهيد أحمد زبانة.
وعن رصيده الفني قال عماد بن شني انه سبق له التمثيل في عدة مسرحيات منها مسرحية «الصبر» و«طاحت ما راحت».
اما مستوى الافلام السينمائية الجزائرية فيرى عماد بن شني ان الفن السابع الجزائري في تيه ورحلة بحث مستمر لتحقيق الذات الفنية بالرغم من اننا نملك نجوم سينمائيين بارزين الا ان اعمالنا السينمائية تكاد تنعدم وأكبر الفنانين عندنا لا يجدون ما يناسبهم سينمائيا، لذا تجدهم يبحثون عن ضالتهم في الأعمال التلفزيونية لاسباب تبقى مجهولة فسينما السبعينات و الثمانينات تختلف عن سينما الوقت الراهن ،و بالرغم من ذلك ساعمل على مواصلة مشواري السينمائي لانني اعشق السينما الى حد النخاع.
وعن الادوار التي يحلم في تجسيدها مستقبلا اجاب بن شني انه لا يريد التخصص في أداء نفس الأدوار دائما، بل يرغب في تجسيد مختلف الشخصيات لأن روح الابداع مزروعة في ذاته كما انه يعمل على تفجير طاقاته الإبداعية في مجال التمثيل سينمائيا كما تستهويه الادوار البوليسية و الكوميدية .

لحظة تنفيذ الاعدام من أصعب اللقطات في الفيلم

من جهة اخرى اعتبر الفنان عماد بن شني ان تجسيد ادوار الشخصيات التاريخية سينمائيا تخضع لظروف مناسباتية فللاسف احتفالات الجزائر بخمسينية الاستقلال لما انجز فيلم عن الشهيد البطل احمد زبانة ،فالمناسبة فرضت نفسها ولذا فإن إنجاز مثل هذه الأعمال مهم جدا للتعريف بتاريخ شهدائنا الأبرار، الذين ضحوا بالنفس والنفيس من أجل استقلال الجزائر.
وعن اصعب اللحظات التي سجلت اثناء تصوير الفيلم السينمائي «زبانة» قال بطل الفيلم هي لحظة تنفيذ الاعدام والتوجه الى المصقلة انتابني ـ يقول عماد ـ احساس بالفخر بهذا الشهيد البطل ما جعل الدموع تنهمر بصدق على خدي وهذا اعظم احساس حيث يجوب في خيالك قمة العطاء والاحساس بالوطنية الصادقة التي كانت تميز شهداءنا الابرار.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018