تعود للفترة الرومانية بقالمة

اكتشاف 6 مواقع أثرية منذ نهاية 2019

سجلت مصالح مديرية الثقافة والفنون بقالمة 6 اكتشافات لمواقع أثرية تعود للفترة الرومانية في مناطق متفرقة من الولاية منذ نهاية سنة 2019، حسب ما علمته وأج أول أمس الخميس من ذات المديرية.
أوضحت فوزية بوخنزيوة مختصة في علم الأثار ملحقة بالحفظ بذات المديرية، أن هذه المواقع الأثرية تم اكتشافها في الفترة الممتدة بين نهاية 2019 و بداية السنة الجارية، مضيفة بأن «كل المواقع خضعت لعملية مسح أثري ومعاينات من طرف مختصين من القطاع ولم تكن مصنفة وغير موجودة في قائمة الجرد لدى مصالح المديرية».
وأشارت إلى أن آخر اكتشاف كان بداية 2021 من خلال عملية معاينة دقيقة قامت بها فرق مختصة لموقع ببلدية قلعة بوصبع تمكنت فيها من العثور على بعض اللقى منها 4 هياكل عظمية بشرية من بينها 3 كاملة وواحد غير مكتمل و 7 مناقشات نذرية غير مكتوبة وكمية من القطع الفخارية.
ووجدت الفرق المختصة أيضا بنفس المكان نصبا نذريا لآلهة محلية في العهد الروماني، علما أن العملية جاءت بعد اكتشاف الموقع خلال أشغال تهيئة وتعبيد للطريق، كما أوضحت السيدة بوخنزيوة.
وأضافت المختصة أن أهم المواقع الأخرى كان على مستوى مشتة عين فرس ببلدية عين العربي حيث اكتشفه مواطنون بالصدفة خلال أشغال تهيئة وتوسعة لمسجد القرية، مفيدة بأن الحفرية الإنقاذية التي قام بها مختصون من المركز الوطني للبحث في علم الأثار لذات الموقع أظهرت بأنه كان عبارة عن مؤسسة فلاحية كبيرة محصنة في الوقت الروماني.
وأشارت المختصة في علم الآثار بمديرية الثقافة والفنون نفسها إلى أنه تم خلال الحفرية الإنقاذية للموقع اكتشاف عدة لقى أثرية منها حجارة رومانية مصقولة تعود للفترة الرومانية وشقف فخارية وجزء كبير من معصرة زيتون تعود للفترة الرومانية ومهارس كبيرة لدق الحبوب.
كما عرفت سنة 2020 تحقيق اكتشاف هام يعود للفترة الرومانية بالمنطقة المعروفة باسم الطقطاقة ببلدية وادي الشحم من الجهة الشرقية للولاية حسب ذات المتحدثة، موضحة بأن المسح الأثري والمعاينة الدقيقة التي قامت بها فرق المديرية مكنت من العثور على لقى أثرية ممثلة أجزاء مكسورة من هيكل عظمي وحجارة رومانية مصقولة وشقف فخارية وجزء من باب وتابوت يعود لنفس الفترة إضافة إلى حجارة متسلسلة تدل على وجود سور حول الموقع.
وأفادت المختصة أن بقية المواقع المكتشفة كانت بكل من مشتة البطوم ببلدية حمام دباغ حيث مكن المسح الأثري للموقع من اكتشاف نصب به كتابات لاتينية تعود للفترة الرومانية إضافة إلى موقع آخر ببلدية بوشقوف، حيث عثر على إحدى البنايات بذات البلدية، مشيدة على أنقاض بناية رومانية قديمة بعدما عثر بالموقع على شقف فخارية وبقايا معصرة زيتون ومهراس تعود لنفس الفترة.
وبموقع آخر ببلدية عين رقادة، عثر على هيكلين عظميين و شقف فخارية وأجزاء قرميد تستعمل في الدفن في الفترة الرومانية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021
العدد 18529

العدد 18529

الجمعة 09 أفريل 2021