المسرحي العقون يحلل ''البوابون'' ويؤكد:

رويشد شخصية جريئة ونصوصه تميزت بالخطابات المباشرة

هدى بوعطيح

شهد منتدى صدى الأقلام أمس قراءة في مسرحية 'االبوابون'' التي ألفها الفنان الراحل رويشد، وأخرجها مصطفى كاتب في ١٩٧٠، حيث قرأ نصها بمسرح محي الدين بشطارزي الفنان أحمد العقون، مبرزا أهم الخصائص التي ميزت هذا العمل المسرحي ..
أشار الفنان أحمد عقون أن نصوص الفنان الراحل أحمد عياد تميزت بالخطابات المباشرة، مؤكدا بأنه كان يسعى من وراء كتاباته إلى انتقاد الظواهر الاجتماعية الحاصلة ببلدنا، حيث كان ينتقد ـ يضيف ـ من كانوا يعيشون حياة البؤس ثم تغيرت إلى الأحسن لتتغير معها ذهنياتهم، قائلا إن الفنان الراحل رويشد كان يتحدث عن من يسعى إلى السلطة، وكان ينتقد ذلك في حوارات مباشرة.
وأكد أحمد العقون أن رويشد كان يتميز بشخصية قوية وجريئة، مشيرا إلى أن شخصيته يستشفها ـ أي كان ـ من خلال نصوصه الناقدة، مؤكدا على ضرورة قراءة ما بين السطور.
من جهة أخرى قال الفنان أحمد العقون أن النصوص المسرحية كانت في السابق تكتب في مرحلة معينة، لأن الجيل الذي سبق كانت له قضية يُكتب عنها، لاسيما الذي تحرر حديثا من الاستعمار الفرنسي، وبالتالي كان يسعى لإبراز هويته.
وأكد بأن كاتب النص يجب أن يعرف جمهوره وماذا يجب أن يقول له، معتبرا أن النص يجب أن يكون مستفزا وما يستفز المخرج ـ حسبه ـ هو الفكرة، لأن النص عبارة عن جسر وفقط.
للإشارة فإن المسرح الوطني الجزائري سطر برنامجا ثريا احتفاء بالذكرى الخمسين لتأميم دار الأوبرا إلى غاية ٨ فيفري القادم، حيث يتم عرض أعمال مسرحية أنتجت حديثا، كما سيتم تنظيم محاضرات ومعارض للصور، وتكريم عدد من الوجوه الفنية التي خدمت الفن الرابع من بينهم سيد علي كويرات، طه العامري، صافية كواسي، هندة، رقية دري، إبراهيم دري، وتكريم ما بعد الوفاة لكل من مصطفى كاتب، علال المحب ورويشد.
كما تعرف التظاهرة قراءة ودراسة أبرز النصوص التي أعلنت عن ميلاد المسرح الوطني الجزائري وهي ''أبناء القصبة''، ١٣٢ سنة''، ''الجثة المطوقة''، ''البوابون''، ''زعيط ومعيط ونقاز الحيط''، ''الأجواد'' و''عقد الجوهر''

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019