كاتبة فرنسية أيدت القضية لجزائرية

تومي تستلم مراجع صديقة الثورة جرمان تيون

هدى حوحو

أشرفت أمس وزيرة الثقافة خليدة تومي على حفل تسليم مجموعة مراجع جرمان تيون لمكتبة المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ  وعلم الإنسان والتاريخ، والتي تندرج في إطار الاحتفالات بخمسينية الاستقلال.
كشفت تومي خلال الحفل الذي أقيم بقصر الثقافة مفدي زكريا الذي حضرته ابنة شقيقة جرمان تيون السيدة ايميلي سابو جانات والتي قامت بجمع الوثائق والصور الارشيفية، ان المناضلة الوفية للثورة الجزائرية جرمان تيون تعد من المثقفين والمفكرين الفرنسيين الذين أيدوا القضية الوطنية، مؤكدة أنها أدركت سنة ١٩٥٧ خطورة الوضع في الجزائر، حيث تعرضت للتعذيب والمضايقات واختارت نهجا فريدا يتمثل في عدم النضال من أجل قضية وإنما من أجل إنقاذ حياة بشرية.
كما بذلت كل ما في وسعها خلال السنوات الخمسة الأخيرة من الحرب لمحاولة إخراج الناس من هذه الأوضاع المزرية من خلال إقامة اتصالات مع ممثلي الحركة الوطنية والإدارة الاستعمارية، وهو الأمر، كما أكدت تومي، الذي جعل الجزائر تدرك قيمة هذه المفكرة الفرنسية التي ناضلت من أجل الجزائر ادراكا منها لقيمة الحرية والاستقلال بعد ما عايشت الاضطهاد والظلم الذي كان يتعرض له الشعب الجزائري من قبل الاستعمار الغاشم.
يذكر ان المناضلة جرمان توفيت منذ خمس سنوات عن عمر يناهز ١٠٠ سنة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018