بمشاركة بالي الرقص الشعبي وفنانين آخرين

"ألوان وأضواء عن الجزائر" صنعت الحدث ببراغ

هدى حوحو

كشف الفنان مراد زيروني أن الجولة الفنية «ألوان وأضواء» عن الجزائر التي قادته إلى جمهورية تشيكا  والتي نظمت في اطار احتفالات الجزائر بخمسينية الاستقلال استطاعت أن تضيء مسار الجزائر من خلال نقل أبرز العادات والتقاليد التي تميزت بها بلادنا.

أكد زيروني في تصريح لـ ''الشعب'' ان بالي الجزائر في أوربا الشرقية والذي أشرف على تقديم الحفلات التي أقيمت، تعتبر من أنجح الجولات وهذا بمشاركة بالي الرقص للفنون الشعبية بقيادة الكوليغراف رمضان، حيث أبدع في تجسيد صورة الجزائر وإعطاء فسيفساء فنية تمتع بمشاهدتها الجمهور التشيكي، كما كان للصناعة التقليدية الجزائرية مجال كبير في ترسيخ هذا الطابع الفني وإضفاء إطار آخر للتعريف بأهم المنتوجات الجزائرية من ناحية الصناعة الفخارية والسيراميك وغيرها من الصناعات التقليدية التي تفتخر بها الجزائر بالاضافة الى الأزياء التقليدية الجزائرية والتي لها لمسة ونظرة خاصة جلبت إليها الأنظار.
وذكر مراد زيروني أن البالي الجزائري جاء بألوان و كوليغرافات فنية متنوعة مما أضفى طابعا فريدا في مجال تمثيل الرقص الشعبي الجزائري وهذا بشهادة الأجانب الذين أبدوا اعجابهم بالتنسيق الفني للوحات المتنوعة باعتبار أنها موروث فني جزائري رائع الجمال . واعتبر ذات المتحدث ان السهرات الفنية المنظمة كانت من أنجح السهرات وهذا بشهادة الأجانب.
من جهة أخرى، أكد زيروني أنه لا يفكر حاليا في الخوض في مجال آخر بعيدا عن تقديم السهرات والحفلات خاصة وأن الجمهور اعتاد على مشاهدته بمستوى معين في التقديم، خاصة في مجال التقديم في التلفزيون ومن الصعب التفكير في برنامج آخر لا يتطابق مع طموحاته، كما أنه انتهى حاليا من تصوير بعض الاعمال الوطنية والحصص  منها تسجيل حصة إذاعية تحسيسية عن البيئة وهذا بمناسبة سنة البيئة بالجزائر بمشاركة ألمع فناني التمثيل الاذاعي أمثال فريدة كريم نوال زعتر جلال شندالي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018