خلادي يستعرض الشبكة البرامجية للشهر الفضيل

الدراما الجزائرية والعربية، الفكاهة والحصص الدينية في الموعد

هدى بوعطيح

أكّد توفيق خلادي المدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري، أنّ الإنتاج الوطني يمثل ٨٥ بالمائة من برامج الشبكة الرمضانية للسنة الجارية، مشيرا إلى أنّها تتلاءم مع كل من القنوات الوطنية الخمس، مع التركيز على تلبية رغبات وتطلعات مختلف شرائح الجمهور.
قال خلادي خلال ندوة صحفية نشّطها أمس بمقر التلفزيون أنّ القنوات البرامجية الخمس تحتوي على أكثر من ٧٠ برنامجا من إنتاج وطني، منها حوالي ٢٠ عملا دراميا، ستة مسلسلات عربية، ١٠ أفلام سينمائية غربية وسلسلة بوليسية، حيث يمثل الإنتاج الوطني الداخلي والخارجي ما يقارب نسبة ٨٥ بالمائة، وتتألف البقية من ١٠ بالمائة برامج عربية، و٥ بالمائة برامج غربية.
وأضاف مدير التلفزيون الجزائري أنّ القناتين الأرضية والجزائرية الثالثة ستكونان بمثابة العمود الفقري في المنافسة الشديدة التي يواجهها التلفزيون الجزائري في خضم المشهد السمعي البصري المتميز بالازدحام بين الفضائيات، حيث تجمع القناتان امكانياتهما يوميا بين السادسة مساء والعاشرة ليلا، في بث مشترك لصفوة من أحسن البرامج، من أفلام وحصص للتسلية.
 نجوم الفن الجزائري يلتقون
ومن هذا المنطلق يكون المشاهد الجزائري على موعد مع الدراما الجزائرية من بينها ''أسرار الماضي''، ''نور الفجر''، ''يا الماشي فالليل''، ''اخف لهنا''، والتي يؤدي فيها البطولة ألمع نجوم الفن الجزائري أمثال بهية راشدي، محمد عجايمي، نادية سيروتي، مروان منيع، مصطفى عياد وآخرون.
كما يحتوي البث المشترك على سلسلات هزلية هي ''طاكسي وخلاص'' بطولة حميد عاشوري، وتؤدي الفنانة بيونة دور البطولة في ''دار البهجة''، إلى جانب ''دار الجيران'' مع الفنانة بختة، كما يلتقي المشاهد الجزائري مع سلسلة ''حالة بحالة''، ''مغامرات عيوني'' و''سي والو''.
وفي مجال السيتكوم، يعرض خلال الشهر الكريم ''ديدين ملك الهامبرغ ٢'' مع كمال بوعكاز، و''أخام دام زيان''، و''حارتي''، إضافة إلى الجزء الثاني لـ ''حريروش''.
كما أشار توفيق خلادي أنّ القسم الثاني من السهرة الرمضانية يكون ابتداء من العاشرة ليلا، حيث تستأنف كل قناة بثها الخاص بها، ويتابع المشاهدون حصصا مباشرة تفاعلية جامعة للعائلة، مثل ''لمّة رمضان'' التي تنقل الأجواء الاحتفالية لشهر رمضان من مواقع النشاط عبر مختلف جهات الوطن.
وفيما يخص الأفلام التلفزيونية الجزائرية يتابع المشاهد على مدار الشهر الفضيل فيلم ''دا مقران''، وفي مجال الكاميرا الخفية يستمتع الجزائريون بـ ''رمضان والضحك''، ''كاميرا كاشي جابت الغاشي'' و''وسّع بالك''. وبخصوص البرامج الترفيهية يلتقي الجمهور مع الجزء الثاني لـ ''حكايتك حكاية''، ''كوميديا فن'' و''ذكرى وضحكة''.
يتم كذلك على مدار الشهر الكريم بث ''حصص بلاطو'' بالتناوب على القناتين، من بينها ''تاج القرآن'' ذات القيمة الأكيدة في شهر رمضان و''نجوم خالدة''، وهي سلسلة لتكريم خمسة من أكبر أسماء الأغنية الجزائرية أمثال حنيفة، العنقى، أحمد وهبي، عبد الحميد عبابسة وبوجمية مرزاق وحصة أخرى بعنوان ''بشاشة'' وهو بلاطو يجمع عددا من الفكاهيين في جو ضاحك ومقتطفات من الأرشيف لأكبر الفكاهيين الجزائريين، إلى جانب ''سهرات المدينة'' و ''ليالي وهران''.
من جانب آخر، يحضى الأطفال بعناية أكبر هذا العام ــ حسب المدير ــ حيث سيشاهدون برامج من إنتاج وطني ألا وهي ''ساهلة ماهلة'' و''همزة وصل''، فضلا عن صور متحركة جديدة من نوعية عالية خلال الفترة الصباحية.
وبالنسبة لقناة الجزائر، صرّح السيد توفيق خلادي أنها ''ستؤكّد بمناسبة شهر رمضان وظيفتها الأولى كمحور للهوية والثقافة الجزائريتين''، مضيفا باستثناء مسلسل ''عمر''، الذي ينتظر بثه في رمضان هذا العام بعد رفع القيود عن حقوق البث الفضائي، فإن بقية البرامج جزائرية، حيث يتم بث حصص تسلية قصيرة وأشرطة سيتكوم، ومسلسل خلال فترة الذروة في الجزائر وبأوروبا الغربية.
وكمبادرة جديدة ــ يقول خلادي ــ يتم بث البرنامج نفسه عند الإفطار بناحية ''مونريال''، حيث تقيم جالية جزائرية كبيرة، وذلك في حوالي الساعة الثانية صباحا بتوقيت الجزائر، وستجعل هذه المبادرة جاليتنا تعيش وتتقاسم نفس الأحاسيس التي يعيشها أهلهم وأصدقاؤهم بالجزائر وأوروبا.
 ''مسلسلات تاريخية ودينية عربية''
أما القناة الرابعة الناطقة بالأمازيغية، فقد أعدّت من جهتها برنامجا ثريا للتسلية وأفلاما من نوع الخيال وحصصا ثقافية. وبدورها القناة الخامسة ذات الطابع الديني هي الأخرى ستضطلع بالبعد الروحي للبرنامج الذي أعدته المؤسسة العمومية للتلفزيون لمشاهديها، وستتميز شبكتها ببث استباقي للمسلسل ''خيبر'' قبل الإفطار، والبث الكامل لحصة ''تاج القرآن''، والنقل المباشر لصلاة التراويح.
وكما عوّدنا التلفزيون الجزائري، فإنّ المشاهد سيكون على موعد مع المسابقة اليومية ''نجوم الفن''، التي خصّصت لأكبر أسماء الأغنية الجزائرية.
من جهة أخرى، وحسب مدير التلفزيون توفيق خلادي تبرمج مسلسلات عربية من مستوى مرموق في المجال التاريخي والديني، حيث يعرض التلفزيون الجزائري على جمهوره أحسن إنتاج عربي لهذا العام، ألا وهو مسلسل ''خيبر''، والجزء الثاني من ''زمان البرغوث'' و''زنود الست'' اللّذين لقيا ــ حسبه ــ إقبالا كبيرا لدى الجمهور السنة الماضية، إضافة إلى مسلسل ''الليلة الثانية بعد الألف'' و''سوبر فاميلي''.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020