تجمع أكثر من 100 جائزة عربية

«أدبرايز».. طريق المبدع إلى «منصة» التتويج

أسامة.إ

بضعة أيام قُبيل اختتام صالون الجزائر الدولي للكتاب، وفي نفس الوقت الذي كان يجري فيه افتتاح فعاليات ملتقى مئوية مولود معمري، كان المبدع الشاب يوسف بعلوج في قاعة «السيلا»، يقدم للجمهور منصته الرقمية الجديدة «أدبرايز - الجوائز الأدبية»، منصة تجمع أكثر من 100 جائزة عربية مهمة في موقع إلكتروني واحد، رافعة شعار «طريقك إلى منصة التتويج».

بعد منصة بودكاست آرابيا، التي كانت الأولى من نوعها عربيا في جمع جديد اليوتيوبرز وتنظيم فعاليات ومسابقات لهم، يعود يوسف بعلوج ليطلق ثاني منصة رقمية له، تحت مسمى «أدبرايز - الجوائز الأدبية»، ورابطها www.adabprize.com .
وبهذه المناسبة، وعلى هامش فعاليات صالون الجزائر الدولي للكتاب، قدم بعلوج مؤسس ومدير «أدبرايز»، شرحا لمميزات هذه المنصة، التي تعنى بكل ما يتعلق بالجوائز الأدبية، وهو ما يدلّ عليه اسمها المتكون من كلمتين: الكلمة العربية «أدب» والكلمة الإنجليزية «برايز» وتعني «الجائزة». ويمكن اعتبار هذه المنصة أيضا الأولى من نوعها عربيا، خاصة وأنها تجمع أكثر من 100 جائزة عربية «مهمة»، من بينها أكثر من 20 جائزة من الجزائر، وذلك في موقع إلكتروني واحد، سهل التصفح ويتيح البحث عبر عدة خصائص، على غرار البلد، الجنس الأدبي، وسن الترشيح.
كما تشمل المنصة أيضا منتدى للنقاش حول واقع الجوائز الأدبية، ولنشر النصوص للكتاب الموهوبين، إضافة إلى صفحات نشطة على شبكات التواصل الاجتماعي، تسهل الإطلاع على جديد المسابقات الأدبية التي يمكن للكتاب العرب المشاركة فيها سواء الوطنية منها، العربية أو الدولية.
وخلال التقديم، تمّ عرض نتائج استبيانين اثنين أجراهما فريق «أدبرايز - الجوائز الأدبية» مع صحفيين وأدباء عرب متوجين بجوائز كبيرة من بينها البوكر، كتارا، نجيب محفوظ، الطيب صالح، جائزة الشارقة للإبداع العربي، جائزة قطر لأدب الطفل، وغيرها، وموزعين على 14 دولة عربية: الجزائر، تونس، المغرب، ليبيا، مصر، السودان، سوريا، العراق، الأردن، لبنان، فلسطين، الكويت، اليمن والسعودية. ومن بين نتائج الاستبيانين، نجد 97 % من الكتاب المستجوبين قد أكدوا أن وجود منصة جامعة للجوائز ستعزز من فرصهم في الظفر بها مستقبلا، فيما أكد 71 % من الصحفيين أن وجود منصة مماثلة ستسهل عليهم متابعة أخبار المسابقات وتغطيتها بيسر.
واعتمادا على نتائج الاستبيانين، خلص بعلوج إلى أن الحاجة الكبيرة لإنشاء منصة مماثلة لـ»أدبرايز»، من شأنها أن تسهّل على الكُتاب الحصول على المعلومات المتعلقة بإطلاق المسابقات، وتوضّح لهم طرق المشاركة، وملفات الترشيح، وآجال إيداع الملفات.
وأكد بعلوج أنه يهدف من إطلاق هذا المشروع، إلى أن تصبح المنصة «المرجع الأول عربيا في كل ما يتعلق بأخبار المسابقات الأدبية، وأن يصبح الكاتب في غنى عن بحث مضن عن المعلومة، ويركز على إبداعه وفقط». أما عن تأخر إطلاق المشروع، فيقول بعلوج: «لم يكن من السهل البحث عن المعلومة، في ظل غياب مراجع، بعض الجوائز الأدبية العربية تفتقد حتى لصفحة فيسبوك يمكن الرجوع عليها، فما بالك بموقع إلكتروني أرشيفي، البحث كان صعبا ويتطلب فريقا كبيرا، وتعبئة المعلومات في المنصة سيتطلب وقتا إضافيا لتكون المنصة جاهزة للإطلاق».. ويضيف: «ما كان يهمنا هو معرفة رأي الكتاب والصحفيين بشكل وتبويب الموقع، والأصداء كانت إيجابية جدا، ما سيشجعنا على العمل بسرعة أكبر لإطلاقها خلال الأيام القليلة المقبلة».—

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17496

العدد 17496

الإثنين 20 نوفمبر 2017
العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017
العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017
العدد 17493

العدد 17493

الجمعة 17 نوفمبر 2017