الإعلامي يتحدث عن الرياضة العربية و المصرية خاصة

حفيظ دراجي هو المعلق المفضل لدي

حاوره : محمد فوزي بقاص

لأن '''كامل البيطار''' يلقب بخزينة الافكار المتنقلة ، ومدرسة الإدارة الرياضية ،  هو المعروف بعشقه لفريق الزمالك المصري ، و الذي إشتغل فيه لعدة سنين ، تحدثنا معه حول أخبار الرياضة المصرية و خاصة كرة القدم ، في هذا الحوار الشيق :

  • الشعب : بصفتكم إعلامي و إبن فريق الزمالك ، ما هي أخبار الرياضة المصرية الان ؟

¯ كامل البيطار : الامر المتخلف الوحيد بعد ''ثورة ٢٥ جانفي'' المصرية هو الرياضة ، وفي مقدمتها كرة القدم التي كانت في وقت مضى على أحسن ما يرام ، ولم نكن وقتها نشاهد ما يحصل الآن في ميادين الكرة ، و في مقدمتها ''' العنف ''' ، لأن ما حدث لا يمكن تخيله ، ما حدث في ''' بور سعيد ''' شيء لا يصدقه العقل.

  •  قرأنا لكم بعض المقالات التي أكدتم فيها بأنكم ضد الشماريخ و العنف ، ألهذه الدرجة الأمر خطير ؟  

 ¯ أنتم من علمنا الشماريخ ) يقولها مازحا ( ، طبعا أن ضد العنف ... العنف في الرياضة ؟ ، كرة القدم تتحول إلى حلبة المصارعة ، فليتوجه الجميع إلى المصارعة و الجيدو وغيرها من الرياضات القتالية  و لنكف عن ممارسة و مشاهدة الكرة ، لم أذهب للملعب لمشاهدة مباراة و ليس شيء آخر ، الآن كرة السلة برقتها بعضمتها نرى فيها المشاكل ، لماذا المشاكل في الملاعب الرياضية ، يا أيها المصريون ... يا أيها الجزائريون ... يا أيها التونسيون ، لماذا العنف في ملاعبنا ؟ ، أوقف النجم الساحلي التونسي من منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية ، و في وقت سابق أوقف نادي الزمالك ، وبعدهم عوقب مهاجم المنتخب الجزائري جبور بمبارتين بعد ما حدث في نهاية المواجهة ضد المنتخب الليبي .

  •  من هو المعلق الرياضي العربي الذي تحبون الإستماع إلى تعليقاته ؟

¯  ليس لأنني في الجزائر ، هو صديقي معلق الجزيرة الرياضية ، صوت جيد و كنت أتابعه من أيام كان في التلفزيون الجزائري ''' حفيظ دراجي ''' ، و إلتقيت به أكثر من مرة في  أكثر من دورة أولمبية ، سواء في برشلونة سنة ١٩٩٢  أو في أطلنطا ١٩٩٦ ، و كان فيه تقارب بيني و بينه بشكل رهيب جدا ، ثم أصبحنا نحن الإثنين أعضاء في لجنة الإعلام للإتحاد العربي لكرة القدم ، و ذهبنا إلى تونس رفقة سعيد زدوق من المغرب ، نحن الثلاثة مع بعض للعمل و أحتفظ بعدة ذكريات مع دراجي ، و ما أحب في الدراجي أنه يقول المعلومة في وقتها لكن لا أحبذ فيه بعض الأشياء و تبقى وجهة نظري لا غير ، كما أحب كذلك محمود بكر في مصر ، و إبن معمر بطيشة الصحفي السابق ، و ما أكره الآن في القنوات الرياضية أولائك المعلقين الرياضيين الذين يحدثونك عن التاريخ و الإقتصاد أثناء المواجهة ، و كأن المباراة إنتهت بالنسبة له .

  •  كيف تقيمون مسيرتكم الإعلامية الرياضية ؟

¯ الأمر الأول  الرائع الذي كنت أفعله علاقتي بالنقاد ، و الثاني الحصة التي كانت تذاع كل يوم أحد لمدة ٤٥ دقيقة ، بيتي قريب من مكان العمل ، أجلس في البيت متابعا كل القنوات ، لأن المباريات في وقت سابق كانت تقريبا كلها تلعب يوم الأحد ، لازم تكون بحوزتي كل النتائج ، لسببين المستمعين يجب أن يشعروا بأني متابع إلى آخر ثانية ، و الأمر الثاني كنت أود حرق الصحافة في اليوم الموالي لأن الخبر يكون قد مر عليه ٢٤ ساعة .

  •  من هي الفرق الجزائرية التي تعرفها ؟

¯ أنا عاشق لفريق مولودية وهران من أيام اللاعب السابق و الدولي الجزائري ''' الشريف الوزاني ''' الأصمر ، و تقربت منهم عندما تحصلوا على البطولة العربية في مدينة الإسماعيلية ، وكنت من أسعد الناس في مصر لذلك التتويج ، كما كنت متأثرا بعدة لاعبين جزائريين على غرار رابح ماجر و عصاد و جمال مناد الذين صنعوا تاريخ الكرة العربية .

  • في الأخير ماذا يعني لك فريق الزمالك ؟

¯ فريق الزمالك فريق القلب ، أتمنى أن يفيق و يعود إلى أمجاده ، وأنه يحقق شيء ، هل تعلم بأن المنتخب المصري لكرة السلة  في يوم من الأيام كانوا كلهم من فريق الزمالك ، و ناهيك عن الإختصاصات الأخرى ، هناك عدة عمالقة صنعوا تاريخ الزمالك ويجب أن يعود إلى سالف عهده ، و أرجو أن تعود الرياضة كما كانت عليه الرياضة .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018