حمل إسم الفقيد الأديب أحمد بن صغير بالجلفة

الملتقى الوطني الأول للإبداع الأدبي يؤسس لسنة ثقافية جديدة

الجلفة: عيسى ماروك

تحتضن دار الثقافة إبن رشد بالجلفة، فعاليات الطبعة الوطنية الأولى من ملتقى المرحوم أحمد بن صغير والتي حملت شعار «الخطاب الصوفي في الأدب الجزائري المعاصر» يومي 30 و31 ديسمبر 2017 وبذلك تودع الجلفة العام بنشاط أدبي مميز يجمع نخبة من الأستاذة الجامعيين والأدباء من مختلف أنحاء الوطن.

استهلت فعاليات الملتقى بكلمة وزير الثقافة، قرأها نيابة عنه مدير الثقافة، وكلمة المبدعين نابت عنهم الشاعرة عدالة عساسلة.
بعد مشاهدة فيلم قصير للمتوجين بجائزة «كتارا» الناقد والشاعر بشير ضيف الله والروائي عبد الوهاب عيساوي، تمّ تكريمهما والاحتفاء بهما، إلى جانب قامات أدبية شرفت الولاية وطنيا وعربيا وهم على التوالي: الشاعر سليم دراجي والشاعر والمترجم هيثم سعد زيان والروائي بلقاسم الشايب والشاعر عبد الرحمن لخنش والمتوج بجائزة شاعر الرسول عمر طش.
سجلنا حضور عائلة المحتفى بمسرته الأديب والإعلامي أحمد بن صغير فقيد الأدب والإعلام الذي وافته المنية سنة 2007 وهي بادرة اعتراف ووفاء من أصدقائه في الجلفة لما قدمه لهذه المدينة خاصة والجزائر عامة من جهود في سبيل إعلاء الكلمة، خاصة في العشرية السوداء وتضحياته لإسماع صوت المثقفين في مختلف المنابر.
وتشهد هذه الطبعة في بعدها الوطني، حضورا لافتا للشعراء والأدباء والنقاد من مختلف ولايات الوطن، إلى جانب حضور جماهيري لافت في قاعة المحاضرات دار الثقافة ابن رشد بالجلفة وبحضور السلطات المحلية، يتقدمهم السيد الأمين العام للولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي ورؤساء مختلف بلديات الولاية، حيث استمتعوا والجمهور بقراءات شعرية شرفية ووصلات موسيقية، في حين كان الجمهور على موعد مع مداخلات علمية في الأمسية تناولت الخطاب الصوفي في الأدب الجزائري المعاصر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17545

العدد 17545

الأربعاء 17 جانفي 2018
العدد 17544

العدد 17544

الثلاثاء 16 جانفي 2018
العدد 17543

العدد 17543

الإثنين 15 جانفي 2018
العدد 17542

العدد 17542

الأحد 14 جانفي 2018