على هامش اختتام فعاليات مهرجان الفيلم الروائي القصير

نسرين دحمون تفتك الجائـزة الأولى ورامي العلـوي أحســن فيلـم روائي قصـير

سوق أهراس : صحراوي. ح.

أسدل الستار، أمس، على فعاليات أيام سوق أهراس للفيلم القصير في طبعتها الأولى والتي عرفت مشاركة وطنية واسعة وكذا ممثلين عن أيام قرطاج السينمائي الدولي، الفعالية الثقافية، التي أطلقتها وزارة الثقافة بالتعاون مع الإدارة المحلية للثقافة، أين تم برمجة 20 فيلما قصيرا من بينها 16 فيلما تنافست على جائزة «تاغاست دور» للخيال القصير والأفلام الوثائقية.
رابح سليماني المدير التقني للتظاهرة يقول « نحن كلجنة انتقاء الأفلام حاولنا أن نغطي التراب الوطني، لمختلف الأفلام التي عرضت مع مخرجي هاته الأفلام، وبعد مشاهدتنا ومشاهدة لجنة التحكيم والجمهور، تم توزيع الجوائز على الأفلام الناجحة «أولى الجوائز كانت من نصيب المخرجة «نسرين دحمون « بفيلم الجزائر « العاصمة من الاسفل الى الاعلى»، هذا مع تشجيع خاص من طرف لجنة التحكيم.
الجمهور صوت لفيلم « ما أحلى أن نعيش « لرامي العلوي من ولاية سطيف، جائزة لجنة التحكيم كانت من نصيب المخرج الشاب عن الفيلم التحريكي « why « وهو أول فيلم للمخرج الشاب.
أحسن فيلم وثائقي «nice very nice « للخير من ولاية باتنة، والجائزة الكبرى لأحسن فيلم روائي قصير كانت من نصيب رامي العلوي من ولاية سطيف.
فعاليات المهرجان احتضنها متحف السينما ببلدية سوق أهراس الطبعة الأولى للمسابقة الوطنية للفيلم الروائي القصير، ببرنامج منوع وثري، وبحضور العديد من الوجوه الفنية الجزائرية على غرار الفنانة الكبيرة بهية راشدي، كما شارك حوالي 16 مديرا في فعاليات «الأيام الوطنية للأفلام القصيرة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018