بعد دورة اتحاد الكتاب والأدباء العرب ببغداد

ليبيا تحتضن إجتماع إتحاد الكتّاب المغاربيّين

أسامة ــ إ

على هامش اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، الذي جرت أشغاله في العاصمة العراقية بغداد، عقد اتحاد كتاب وأدباء المغرب العربي اجتماعا الأسبوع الماضي، بحضور رؤساء اتحادات الأدباء والكتاب بالجزائر وتونس وليبيا تونس وموريتانيا، على أن تحتضن ليبيا الاجتماع المقبل.
ناقش الاجتماع الذي ترأسه صلاح الدين الحمادي رئيس اتحاد الكتاب التونسيين ورئيس اتحاد كتاب المغرب العربي، عددا من المسائل التنظيمية الخاصة بالاتحاد، وخطة عمله للعام الحالي، وناقش الفعاليات والأنشطة الثقافية. وينتظر أن تستضيف الهيئة العامة للثقافة بليبيا الاجتماع القادم لاتحاد أدباء وكتاب المغرب العربي، وذلك على هامش معرض طرابلس الدولي للكتاب.
يذكر أن العاصمة العراقية بغداد احتضنت فعاليات الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب، بعد انقطاع دام 17 عاما، حيث عُقد أخر اجتماع للاتحاد الكتاب والأدباء العرب في بغداد عام 2001. كما شهدت التظاهرة تنظيم فعاليات الدورة الثانية عشر من مهرجان الجواهري الشعري الذي يعقده اتحاد كُتاب العراق بمشاركة أكثر من 200 أديب وأديبة من العراق. وقد حملت هذه التظاهرة الثقافية، باجتماعها وجلستها الفكرية ومهرجانها الشعري، اسم الشاعر مظفر النواب. كما أقيمت ندوة فكرية استمرت يومين، حملت عنوان «ثقافة التنوع في مواجهة ثقافة العنف»، وتطرقت إلى محورين هما «ثقافة العنف والآليات الناعمة لمواجهتها»، و«التنوع الثقافي ورهانات التواصل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018