طباعة هذه الصفحة

الفنّان المسرحي كعيش بوبكر لـ «الشعب»:

جمعيتي تساهم في تشجيع المواهب النّاشئة والشباب

سعيدة: جلطي علي

أوضح الفنان كعيش بوبكر لـ «الشعب» أنّه ترعرع منذ صغره على حب الفن من كل ألوانه وأشكاله، تعلّم كيف يقوم بدور الممثل في المسرح وكيفية تأدية وتقديم القصائد المسرحية والأناشيد الدينية. وقال في سياق حديثه: «فرصة تأدية الواجب الوطني بالعاصمة سنة 2005 مكّنتني من الانضمام إلى كوكبة من الفنانين منهم سامي متخصص بهلواني ومدير المسرح بسكيكدة طلعة نور الدين، الذي اكتسبت منه الكثير من الخبرة والتقنيات المسرحية وعدت محملا إلى مسقط رأسي بثروة ثقافية هائلة. وفي سنة 2011 أسست جمعية المواهب وكان من المنخرطين فيها 135 تلميذا، وتهتم الجمعية بالمسرح وفن البهلوان ولها فرقة صغيرة للانشاد الديني وأخرى كبيرة وفرقة خاصة بالرسم..».
وكان لي كفنان نشاط مكثف بالمسرح الجهوي لسعيدة منه المسرحية الأخيرة التي كان لها صدى عظيم وهي مسرحية «الفدائي عمار يوسف»، والتي تحكي قصة الطفل عمار الذي أراد المشاركة والانضمام إلى الثورة التحريرية وحلمه الكبير في ان يصبح مجاهدا وهو في سن الثاني عشر ليحقق المعجزة التي طالما انتظرها مع أبناء وطنه، وتحفيز بقية زملائه للانضمام إلى النضال. فشخصية عمار يوسف استثنائية ومحورية في تاريخ الثورة، وهو شخصية تعتبر أيقونة في الكفاح وفي التضحية وفي الثبات، إن اختيار هذه الشخصية يعكس الوعي بما تكتسيه شخصية الشهيد من أبعاد ومعاني تظل محتفظة بقوتها وحيويتها».
 واختتم كعيش حديثة بالقول: «لقد اكتسبت الكثير وحققت ما كنت أتمناه في المسرح، وفزت بجوائز عديدة».