محافظ مهرجان تيمقاد

26 فنانا جزائريا في سهرات تاموڤادي

باتنة: لموشي حمزة

 يرتقب، أن يشارك 26 مطربا جزائريا في الطبعة الـ40 لمهرجان تيمقاد الدولي في طبعته الوطنية، هذا العام، التي ستكون تكريما لمن ساهم في تأسيس المهرجان وخروجه إلى النور، حيث من المزمع أن تنطلق أولى سهراتها، يوم 26 من شهر جويلية الجاري، بحسب ما أفاد به، محافظ المهرجان الفنان يوسف بوخنتاش.
 كشف بوخنتاش، خلال ندوة صحفية بفندق شيليا بوسط مدينة باتنة، لكشف الخطوط العريضة لبرنامج التظاهرة، أن التحضيرات للطبعة الـ40 كانت قد انطلقت مباشرة منذ تنصيب المحافظة الجديدة للمهرجان، حيث تم الاتصال بعدد من الأسماء الفنية الوطنية الثقيلة خاصة الشبانية والتي عبرت عن موافقتها المشاركة بدون شروط مسبقة، على غرار النجوم كادير الجابوني، فلة عبابسة الزهوانية ونعيمة الدزيرية، فريد حوامد ورابح عصمة، حميد بلبش وغيرهم، والذين سيحيون سهرات تاموقادي، في حين خصص مبلغ 400 دج كسعر للتذكرة الواحدة في كل السهرات.
 أشار بوخنتاش أن هذه الطبعة ستشهد موازاة مع السهرات الرسمية إقامة عديد الأنشطة الفنية والثقافية بعدة مدن كبرى بالولاية، على غرار إقامة بعض الأنشطة للفنون التشكيلية والصناعات التقليدية واستعراضات فلكلورية، قبل انطلاق الطبعة الرسمية وذلك من 15 إلى 23 جويلية عبر 9 بلديات كبرى سيحييها 12 فنانا من المنطقة.
 بخصوص النقل من باتنة إلى تيمقاد فأكد محافظ المهرجان أن السلطات المعنية في إطار دعم المهرجان قررت توفير الحافلات مجانا للمواطنين لضمان نقلهم لحضور السهرات ذهابا وإيابا من خلال وضع حافلات عبر عديد النقاط بالمدينة.
الجدير بالذكر في الأخير أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي كان قد أشرف خلال زيارته الأخيرة لباتنة على إعادة فتح متحف تيمقاد الأثري بولاية باتنة، وذلك بعدما ظل مغلقا لمدة 25 سنة، وذلك منذ سنة 1993، حيث تمت تهيئته وتوفير كل الشروط الملائمة ليكون منارة ثقافية أمام الجمهور والسياح خاصة وانه يتوفر على أجمل الفسيفساء  المعروفة عبر التاريخ والتي يفوق عددها الـ 80.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018