ندوة دولية لمساندة القضية الصحراوية بروما منتصف الشهر

كتاب يفضح نهب الاحتلال المغربي لثروات الاقليم المحتل

يرتقب حضور اكثر من 350 مشارك في الندوة الدولية لمساندة الشعب الصحراوي التي ستنظم من 15 الى 17 نوفمبر بروما (ايطاليا) حسبما اعلنه رئيس تنسيقية اللجان والجمعيات الاوروبية لمساندة الشعب الصحراوي بيار غالان.

وأكد بيار غالان  أن «العاصمة الايطالية ستحتضن من 15 الى 17 نوفمبر لقاء دوليا لمساندة الكفاح من اجل استقلال الصحراء الغربية. وسيحضر أكثر من 350 مشارك هذه الندوة من بينهم برلمانيون اوروبيون وممثلو بلدان افريقية ومن امريكا اللاتينية».
 واوضح انه من المرتقب ان يشارك في هذا اللقاء الدولي لمساندة قضية الشعب الصحراوي العديد من البرلمانيين الاوروبيين وممثلي المجتمع المدني الافريقي من الجزائر و نيجيريا الى جانب ممثلي الاتحاد الافريقي و عدد من بلدان امريكا اللاتينية سيما الشيلي.
واضاف السيد غلان ان هذا اللقاء ياتي في سياق  خاص يتميز بالمطالبة الملحة بتوسيع مهمة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير الى مراقبة وحماية حقوق الانسان في الاراضي الصحراوية المحتلة.
وعلى صعيد اخر ، كشف راف كوستر في كتابه الأخير ان الاقتصاد المغربي يرتكز على صادرات المواد الأولية من بينها الفسفات الذي يستخرج بشكل غير قانوني من مناجم الصحراء الغربية و كدا الموارد الصيدية لمياه هذا الاقليم غير المستقل.
 ففي مؤلفه الذي يحمل عنوان «قناصو المواد الأولية» الذي يتناول تحقيقا في الصحراء الغربية حول الشركات المتعددة الجنسيات التي تغتني بفضل الموارد الطبيعية لبلدان تبقى فقيرة  تطرق الكاتب في الفصل المخصص للمغرب إلى نهب الثروات الطبيعية  للصحراويين.
وأشار راف كوستر إلى أن الصحراء الغربية  و هو اقليم ثري من حيث المخزون الصيدي  تخضع لنهب الشركات المتعددة الجنسيات والعائلات المغربية الكبرى المقربة من القصر الملكي.
 وذكر في هذا الشأن حالة القمع الشديد لمظاهرات جوان 2009 التي نظمها بسيدي إيفني شبان بطالون متحصلون على شهادات حيث انتفضوا -للتنديد بوضعهم الهش و نهب الموارد الصيدية الصحراوية- بمحاصرة بالميناء و لعدة أيام شاحنات تبريد  معبأة بالسمك كانت سترسل إلى المصانع و شركات المعلبات المغربية لاسيما بأغادير و بعدها إلى أوروبا.  وكتب كوستر انه في  يوم 7 جوان  أسبوع بعد انطلاق الحصار  هجمت عناصر الجيش و الشرطة بأعداد كبيرة لتحرير شاحنات التبريد، و تشير الارقام الرسميةإلى أن 4.000 عنصر حاصروا المدينة ثم  هاجوا و أخرجوا السكان من منازلهم بالقوة.
بثكنة الشرطة  أهانوا الرجال و النساء الذين تم توقيفهم فكان  السبت الأسود.                    
التوظيف للمستعمرين و البطالة لاصحاب الارض
 وكتب راف كوستر من جهة اخرى أنه إذا كان صيادو سيدي إيفني فقراء بأسطولهم الهزيل  فإنهم كانوا أفقر باتفاقات الصيد التي أبرمتها إدارة الاحتلال مع الاتحاد الأوروبيو التي تسمح بالصيد في مياه الصحراء الغربية.
واضاف ان  السينايو نفسه  سجل بالنسبة لفسفات الصحراء الغربية الذي تستغله مؤسسة مغربية  .
 وسجل راف كوستر أن «التصدير يحظى بالأولوية مقارنة بالتحويل في حين أن الفسفات ضروري بالنسبة للبلد وأن صناعة تحويلية هناك تسمح باستحداث مناصب شغل ومداخيل».
 وأكد أن «المغرب يحتل الصحراء الغربية منذ عقود و يدير البلد كمقاطعة تابعة له   موضحا أنه «تم محو الحدود بين المغرب والصحراء الغربية على الخرائط المغربية».
 في الصحراء الغربية  لا يتجرأ «الصحراووين على التكلم بصراحة بحيث أن الشرطة المغربية تترصد كل الأماكن»  يضيف راف كوستر الذي ذكر شهادة صحراوي قال «لم يعد لنا وجود  لقد أصبح كل شيء مغربي. فقد استبدل معظم الصحراويين الذين يعملون  في منجم الفسفات ببوكراع بمستعمرين مغربيين».
وتعد حقول الفسفات للصحراء الغربية أهم الحقول المتواجدة في العالم بحيث أنها تفوق 50 مليار طن من مجموع الاحتياطات العالمية المقدرة ب65 مليار طن.
وبعد أن ندد بمنح القوة المحتلة امتيازات كبيرة للمؤسسات الأجنبية في استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية  سجل الكاتب بأن المؤسسة المغربية المكلفة باستغلال فسفات هذا الاقليم غير المستقل لا تهدف إلى تنمية هذا الاقليم.
 وأضاف ان «الاقتصاد المغربي يتكيف مع السوق العالمية و ليس مع الحاجيات الداخلية».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019