الاحتلال خرق اتّفاق التّهدئة

الدولة الفلسطينية تعارض أيّ تعاطي مع صفقة القرن

استعاد قطاع غزة هدوءاً حذرا بعد أن قصفت المدفعية الإسرائيلية أمس نقطة رصد تابعة لأحد الفصائل الفلسطينية، شرقي المدينة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، في خرق واضح لاتفاق التهدئة المعلن عنه من طرف حماس.
وقالت وكالة الانباء الفلسطينية إن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي أطلقت ثلاث قذائف تجاه نقطة رصد تابعة لجناح عسكري لأحد الفصائل شرقي مدينة غزة، ويعتبر القصف، أول قصف يخرق التهدئة التي توصل إليها الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، بجهود مصرية وأممية، بعد ازدياد وتيرة الأوضاع.
ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة عن أي إصابات نتيجة القصف المدفعي.
وأعلنت حركة حماس، فجر أمس، عن التوصل لتهدئة مع إلاحتلال، في قطاع غزة، بعد جولة من التصعيد، أسفرت عن استشهاد 4 فلسطينيين، ومقتل جندي إسرائيلي.
وشيّع عشرات الفلسطينيين، أمس، جثامين 4 شهداء سقطوا بأسلحة إسرائيلية، في مناطق مختلفة من قطاع غزة، الجمعة.
المصالحة
ومن جهته كشف مصدر مطلع في حركة «فتح» الفلسطينية، أمس، عن موافقة حركته على الورقة المصرية لتحقيق المصالحة مع حركة حماس. والأسبوع الماضي، عرضت القاهرة مبادرة جديدة للمصالحة، تتضمن «رفع العقوبات المفروضة على غزة، وتولّي وزراء الحكومة الحالية مهامهم على ذات الهيكلية الإدارية القائمة في الوزارات العاملة بغزة، وتشغيل محطة الكهرباء من خلال توفير الوقود لها بدون فرض ضرائب عليها، وفقا لمصادر مطلعة.
الرّئاسة تحذّر
 حذّرت الرئاسة الفلسطينية أمس من تداعيات أي تعاطي إقليمي مع صفقة القرن الأمريكية الساعية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وصرّح الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بأنّ «صمود الشعب الفلسطيني وتمسك قيادته بالثوابت الوطنية أدى إلى تعطيل صفقة القرن، والتي لو نجحت كانت ستتحول إلى صفقة إقليمية تمس كل شعوب المنطقة ودولها».
وقال أبو ردينة إن «المنطقة اليوم أمام مفترق طرق لحسم قضايا مبدئية تمس المصالح العليا لشعوبها، والتي قد تخاطر بعض الأطراف بها من خلال محاولتها إحداث شرخ علني لمواقف قومية ثابتة ومبدئية، لذلك عليها الاصطفاف لصالح الخيار الوطني والقومي، لمنع تحويل صفقة القرن التي هدأت، ولكنها لم تنته إلى صفقة إقليمية لا يمكن التكهن بعواقبها».
وأضاف: «نحذّر من تماهي البعض مع هذه الجهود التي ستنال من سيادة واستقلال دول، والمساس بوجود أحزاب وحركات، وبالتالي سيتم تجاوز دور هذه الجهات ممّا يؤدي إلى مخاطر حقيقية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019