حــذت حـذو نظيرتهـا الكندية

شركـة أمريكيـة تتـوقف عــن استـــيراد ثــروات من الإقليـم المحتل

المغرب نهب 5 ، 1 مليون طن من فوسفات الصحراء الغربية

 رحبت جمعية مراقبة الثروات وحماية  البيئة بالصحراء الغربية، بقرار الشركة الامريكية (اينوفوس هولدينغ، اي ان سي ) عدم استيراد الفوسفات من الصحراء الغربية واعتبرته انتصارا جديدا يضاف الى  سلسلة الانتصارات التي تحققها القضية الصحراوية.
وأبرزت الجمعية في بيان لها، نقلته وكالة أنباء الصحراء  الغربية (وأص) أنه «في إطار المكاسب المتلاحقة التي تحققها القضية الوطنية  على الصعيدين القاري والدولي،  ومن خلال ما أعلن عنه موقع (بيسنس واير) عن  الشركة العالمية (اينوفوس هولدينغ، اي ان سي) المدرجة في بورصة ناسداك قرارها  التوقف النهائي عن استيراد الفوسفات القادم من الصحراء الغربية, رغم أنها لم  تقم باستيراده بشكل مباشر من الصحراء الغربية منذ أزيد من ثلاث سنوات, إلا أنه  وكجزء من مبادرتها الاستراتيجية لإعادة تنظيم سياساتها، وكذلك كجزء من التزام  الشركة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات, والإشراف الجيد على الشركات قررت  التخلي عنه».
وأشار البيان إلى أن الشركة الأمريكية قد حذت بذلك حذو نظيرتها الكندية  «نوتريون» سيما وأنها المزود الرئيسي لها بمادة الفوسفوريك, وهي الشركة التي  كانت متورطة في استيراد ما يقارب نصف شحنات الفوسفات الصحراوي منذ سنة 2013,  إلا أنها وبعد ضغوط كبيرة قررت التخلي عن المساهمة في استنزاف ونهب ثروات  إقليم الصحراء الغربية.
وأكد البيان «إننا في جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية,  إذ نعبر عن كامل امتناننا لهذا القرار الشجاع ونعتبره نصرا جديدا يضاف إلى  انتصارات الشعب الصحراوي, لنطالب الشركة الأمريكية بالاعتذار للشعب الصحراوي  عن كل أنشطتها السابقة».
وكانت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة, قد دعت مؤخرا الأمم المتحدة ومجلس  الأمن الدولي للتدخل عاجلا من أجل منع نهب ثروة الفوسفات من قبل سفن أجنبية،  التي ترسو في موانئها دون حسيب ورقيب تقدر كميتها بأزيد من 61 ألف طن.
وعليه فقد أكدت الجمعية عزمها مواصلة «رصد وتتبع بل وفضح هذه البواخر  الأجنبية, ليس  بالصحراء الغربية فقط, بل ومطاردتها في كل موانئ العالم وبشتى  الوسائل», مشددة على أن أي نشاط أجنبي داخل حدود الصحراء الغربية, هو «تكريس  وشرعنة» للاحتلال وإطالة لمعاناة الشعب الصحراوي.
وكان تقرير سنوي جديد لمرصد نهب الموارد الطبيعية  للصحراء الغربية, قد نشر  في أفريل الماضي, أن أكثر من 1.5 مليون طن من فوسفات الصحراء الغربية المحتلة  أي ما قيمته 142 مليون دولار, قد صدرت بطريقة غير قانونية من قبل المغرب في  2017.
ويوضح خامس تقرير حول «النهب» لمرصد الموارد الطبيعية للصحراء الغربية الذي  يقع في 48 صفحة حول فوسفات الصحراء الغربية أنه «خلال سنة 2017 تم تصدير 1.59  مليون طن, أي ما قيمته 74.142 مليون دولار بطريقة غير قانونية عبر 27 ناقلة  سوائب».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018