الأمم المتحدة تعيد قوّاتها إلى الجولان

موسكو دعت واشنطن للمساعدة في إعادة إعمار سوريا

أشارت مذكرة للحكومة الأمريكية إلى أن روسيا استخدمت قناة اتصال مع القيادة العسكرية الأمريكية لتقترح التعاون في إعادة إعمار سوريا وإعادة اللاجئين إلى البلاد.
وحسب المذكرة، فإن الاقتراح أرسله في 19جويلية رئيس الأركان العامة للجيش الروسي فاليري غيراسيموف إلى رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد.
وردّا على الخطة الروسية، قالت المذكرة إن السياسة الأمريكية يمكن أن تدعم مثل هذه الجهود فقط إذا تم التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الازمة الدموية  السورية المستمرة منذ سبع سنوات.
 من ناحية ثانية، أعلنت الأمم المتحدة، أن قوات حفظ السلام التابعة لها، قامت بدورية في نقطة عبور القنيطرة في الجولان يوم الخميس، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2014.
وكانت دورية الخميس في نقطة عبور القنيطرة هي الأولى منذ انسحاب قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أوندوف) في عام 2014 بعد سيطرة  ارهابيين مرتبطين بتنظيم «القاعدة» على المنطقة.
واستعادت القوات الحكومية السورية، في الأسابيع الماضية الأراضي القريبة من مرتفعات الجولان.
وقد أنشئت «قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك» في العام 1974 لمراقبة خط وقف إطلاق النار الذي يفصل الإسرائيليين عن السوريين في مرتفعات الجولان.
يذكر أنّ إسرائيل احتلت الجزء الأكبر من مرتفعات الجولان من سوريا إبان حرب الأيام الستة العام 1967، وضمّتها لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

نحو تحرير السويداء

ذكرت وسائل إعلام متفرقة أن الجيش السوري يستعد لشن عملية عسكرية واسعة النطاق، في الساعات القادمة على فلول تنظيم «داعش» الإرهابي في بادية السويداء الشرقية.
وكان الجيش قد عزز انتشاره ومواقعه على طول الحدود الشرقية لمحافظة السويداء في جبهة تمتد لأكثر من 100 كم، لمنع أي تسلل جديد باتجاه القرى الآمنة وقطع خطوط التهريب بشكل نهائي عن تجمعات الإرهابيين في البادية.
ويسيطر تنظيم «داعش» الارهابي على 50 % من بادية السويداء، ويتمركز دمويوه بشكل أساسي في المناطق الوعرة منها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018