وسط جدل حول الانتخابات المرتقبة

حكومة الوفاق الليبية تنفي اختطاف مدير مكتب وزير الخارجية

نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، أحمد الأربد، ما أشيع امس الأحد، حول اختطاف نصر الدين الدرناوي، مدير مكتب وزير الخارجية محمد سيالة، بالعاصمة طرابلس، مؤكّدًا أن الأمر «عار عن الصحة تمامًا».
وأكد الأربد، أن الدرناوي «يباشر عمله الآن في مكتبه بشكل عادي»، متهمًا من وصفها «أطراف غير بريئة لا تريد الخير لليبيا، بالوقوف وراء ترويج هذه الإشاعة المغرضة»، بحسب تعبيره.
واعتبر أنه «ليس هناك ما يبرر إطلاق مثل هذه الإشاعات، غير محاولة إرباك العمل الحكومي في طرابلس، ومحاولة خلق مناخ من الفتنة داخل حكومة الوفاق الوطني».
وكانت بعض وسائل الإعلام المحلية الليبية، نشرت صباح امس، خبرًا مفاده أن مدير مكتب سيالة وموظفًا آخر، اختُطفا من أمام مقر وزارة خارجية حكومة الوفاق الوطني بالعاصمة الليبية طرابلس.
وتوالت حوادث الاختطاف في ليبيا بالآونة الأخيرة بشكل لافت؛ ما أثار مخاوف حقيقية من خروج الأوضاع عن السيطرة بالبلاد، التي تعيش أزمة سياسية غير مسبوقة، وسط شكوك تحيط بمصير الانتخابات البرلمانية والرئاسية المرتقبة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019