موغيريني تحسم في الجدل وتعلن عن القرار السيادي:

الاتحاد الأوروبي يؤكد على الإبقاء على العلاقات الاقتصادية مع طهران

أكد الاتحاد الأوروبي على الابقاء على العلاقات الاقتصادية مع طهران, رغم العقوبات الأمريكية, حسبما نقلت أمس مصادر إعلامية.
وذكرت المصادر أن مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني - التي تقوم بزيارة رسمية حاليا إلى آسيا - أصدرت بيانا مشتركا مع وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا, أكدوا فيه «عزمهم على حماية الأطراف الاقتصادية الأوروبية المنخرطة في أعمال مشروعة مع إيران».
كما أكدوا أن «الاتفاق النووي الإيراني مستمر ويفي بتعهداته وان الاتفاقية جزء مهم في النظام العالمي لمنع الانتشار النووي, ومهم للغاية لأمن أوروبا والمنطقة والعالم بأسره».  
وأوضاف المسؤولون الأوروبيون أن «هذا سبب تفعيل الاتحاد الاوروبي قانون الحجب في 7 أغسطس لحماية الشركات الأوروبية التي تجري أعمالا مشروعة مع إيران من تأثير العقوبات الأمريكية».
وأوضحوا أن «الأطراف الباقية في الاتفاق سيستمرون في القنوات المالية الفعالة مع ايران, وسيواصلون شراء النفط والغاز من ايران», مشيرين إلى أن «الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران مسألة تتعلق باحترام المعاهدات الدولية والأمن الدولي». ـ

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018