تعزيزا للعملية السياسية بليبيا

الأمم المتحدة تطلق حملة إعلامية لإقرار المصالحة

أطلقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس الأول، حملة إعلامية تحت عنوان «الصلح خير» في العاصمة طرابلس في إطار مشروع للمصالحة الوطنية في البلاد.
وقالت نائبة المبعوث الأممي لليبيا للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، في كلمة  خلال افتتاح الحملة «إنه في مختلف الدول، التي تشهد نزاعات جرى استعمال  وسائل الإعلام لتحقيق أهداف سلبية أو إيجابية، لذلك أطلقت هذه الحملة لرفع  مستوى الوعي لدى الليبيين والتأكيد على أهمية التصدي للانتهاكات وتطبيق آليات العدالة».
وتهدف الحملة الأممية لتعريف الجمهور بدور المصالحة والجهود المبذولة لتعزيز  القيم الوطنية ونبذ الكراهية وتعزيز ثقافة المصالحة واحترام التنوع، حسب  وليامز.
وطالبت المسؤولة الأممية بأن «تعتمد المبادرات المستقبلية على الحوار والكلام  مع الجميع للتوافق على التاريخ المختلف عليه لدى الليبيين والذي يحمل وجهات  نظر مختلفة»، مشيرة إلى أن حملتها «ستبين القواسم المشتركة بين الليبيين».
واعتبرت وليامز أن «الاستقطاب هو أصعب العوائق أمام التوافق سواء في ليبيا أو غيرها من دول العالم».
وتهدف حملة «الصلح خير»، التي أُطلقت بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  في ليبيا والمانحين الدوليين، بحسب منشور للبعثة الأممية علي صفحتها الرسمية  على (فيسبوك) إلى «التركيز على أهمية الحوار واتفاقيات المصالحة المحلية  
والتماسك الاجتماعي في ليبيا».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018