في ذكرى تأسيس الجيش الليبي

السراج يشدّد على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية، مشيرا إلى أن «الجيش الواحد هو أساس الوطن الموحد وهو المعبر عن الوحدة الوطنية للشعب».
ونقل موقع أخبار ليبيا، أمس عن السراج قوله في بيان أصدره بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش «نحتفل في يوم الـ 9 أوت من كل عام بذكرى عزيزة على نفوس الليبيين جميعا ذكرى تأسيس الجيش الليبي في 9 أوت 1952».
وأضاف السراج قائلا، في هذه المناسبة «أشد على أيدي رجالنا من أبناء القوات  المسلحة الذين قدموا قوافل من الشهداء في الحرب على الإرهاب».
ولفت السراج إلى أن «القوات المسلحة اليوم ورغم الانقسام وقلة العتاد تقف ببسالة إلى جانب قوات الأمن في مواجهة من يحاول العبث باستقرار الوطن».
وكانت نادية عمران، قد أكدت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور إن  توحيد المؤسسة العسكرية سيكون الخطوة الأهم في البدء في توحيد كافة الجبهات  والمؤسسات في الدولة الليبية.
وأضافت، أن إجراء الاستفتاء أو الانتخابات يستلزم توحيد المؤسسة العسكرية قبلها وإلا سيكون هناك العديد من العراقيل التي تقف أمام عملية إتمام الاستحقاق الدستوري والسياسي، خاصة أن المشهد الراهن يستلزم هذه الخطوة.
وأكدت على أن لقاءات القاهرة تمثل «خطوة هامة» وأن اللقاء الذي سيعقد خلال أيام ربما يحمل نتائج هامة ومباشرة تساهم في السعي نحو تحديد موعد الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية.  

السفارة الإيطالية تنفي

نفت السفارة الايطالية لدى ليبيا أن يكون سفيرها لدى طرابلس جوزيبي بيروني قد عارض إجراء انتخابات في ليبيا، وذلك ردا على بيان  صدر في وقت سابق عن البرلمان الليبي اعتبر فيه السفير «شخص غير مرغوب فيه».
ونقلت وسائل إعلامية أمس، عن السفارة الايطالية في بيان نشر عبر صفحتها الرسمية علي  موقع «تويتر» أنها «تابعت البيان الصادر عن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس  النواب الليبي» مؤكدة أن «السفير جوزيبي بيروني لم يطلب أبدا تأجيل  الانتخابات الليبية».
وأضافت السفارة الإيطالية في البيان أن بيروني «لم يقل ذلك بل العكس، قال إن  قرار تحديد موعد إجراء الانتخابات يعود لليبيين والليبيين فقط».
وكان البرلمان الليبي المنعقد في طبرق أقصى شرق البلاد اعتبر السفير الإيطالي جيوزبي بيروني شخصاً غير مرغوب فيه وطالب بلاده بتعيين سفير جديد على خلفية تصريحاته بتأجيل الانتخابات الليبية.
وأثارت - تصريحات صحفية لجيوزبي بيروني مطلع الأسبوع الجاري التي أكد فيها  عدم إمكانية إقامة الانتخابات قبل نهاية العام الجاري وعدم اقتناع روما بعقدها  قريباً -  ردود فعل مناهضة وخروج عدد من الوقفات الاحتجاجية في عدد من المدن  الليبية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018